البنك المركزي الأوروبي يبحث سبل دعم الاقتصاد الإسباني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعا جديدا وسط تكهنات بأنه سوف يتخذ قرارا بتقليل نفقات الديون الإسبانية.

وكان ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي قد قال إنه على استعداد للقيام "بكافة الإجراءات الممكنة" لدعم اليورو ما أدى إلى انتعاش في سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة وأسعار الأسهم.

وقد أدت المخاوف من أن تحتاج اسبانيا إلى إجراءات للإنقاذ إلى تصاعد تكهنات بأن البنك المركزي الأوروبي سوف يتخذ خطوات غير مسبوقة للمساعدة في هذا الشأن.

ومن المنتظر أن يعقد دراغي مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق يوم الخميس.

وتأتي هذه التحركات في الوقت الذي يبت فيه البنك المركزي الأوروبي أيضا بشأن معدل الفائدة. وقد اتخذ البنك قرارا في شهر يوليو تموز الماضي بخفض معدل الفائدة من 1% إلى 0.75% وهو انخفاض قياسي لمعدل الفائدة في منطقة اليورو.

ولم يتخذ البنك المركزي الأمريكي خلال اجتماعه يوم الأربعاء أي إجراءات لدعم الاقتصاد كما توقع بعض المراقبين إلا أن البنك قال إنه "سيوفر التسهيلات المطلوبة لضمان حدوث عملية تعافي بصورة أفضل."

ويتوقع بعض المستثمرين أن يعود البنك الأوروبي إلى شراء سندات حكومية من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى من الأسواق المالية بصورة مباشرة. وتمت آخر عملية من هذا النوع في شهر يناير كانون الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة