رجل هندي يبتكر ماكينة صغيرة لانتاج كميات من الفوط الصحية الزهيدة الثمن

الهند، ابتكار، ماكينة، صغيرة مصدر الصورة .
Image caption تبلغ تكلفة ماكينة تصنيع الفوط الصحية حوالي الف دولار امريكي

ابتكر رجل الأعمال الهندي اروناتشالام موروغانتام ( 49 عاما) ماكينة صغيرة لانتاج كميات من الفوط الصحية بأسعار زهيدة، وذلك في إطار سعيه "لتغيير الوسيلة التي تستخدمها النساء الفقيرات في الدول النامية خلال دورتهن الشهرية"، كما أنه قام باختبارها بنفسه.

وصرح موروغانتام لبي بي سي بنبرة حماسية: "نيل ارمسترونغ كان أول رجل يصل إلى القمر... وهيلاري وتنزنغ كانا أول من تسلقا (قمة) افرست، وأنا مورغان سأصبح أول رجل في العالم يرتدي فوطة صحية".

واضاف أنه "اتخذ هذه الخطوة لأنه لن تقدم أي امرأة على هذه التجربة"، مشيراً الى انه " في الأوساط المحافظة للمجتمع الهندي، لا يمكن حتى للنساء التحدث عن الطمث فضلا عن الإقدام على تجربة فوط صحية جديدة".

وقال بنبرة يملؤها الآسى "حتى الزوجات ليس لديهن الاستعداد للتحدث مع أزواجهن عن الطمث".

الفكرة

واضاف موروغانتام انه قبل 12 عاما وبعد فترة قصيرة من زفافه في إحدى المناطق الريفية بجنوب الهند، لاحظ أن زوجته تخفي "قطعا من القماش قبيحة الشكل وغير صحية" في المنزل، مضيفاً "اصبت بصدمة حينما أدركت أنها تستخدمها خلال الدورة الشهرية".

وقالت له زوجته حينها انها "لو اشترت حزمة من الفوط الصحية، فإنها لن تستطيع شراء الحليب للعائلة".

ماكينة صغيرة

وبعد 4 سنوات من الأبحاث الأولية، قام موروغانتام بتصنيع ماكينة صغيرة صممت لتستخدمها العديد من النساء محلياً لإنتاج كميات من المناشف البسيطة زهيدة الثمن.

وفور الانتهاء من بحثه، ابتكر موروغانتام "دورته" الخاصة، وقال: "قمت بعمل رحم صناعي ... فاستعنت بالبطانة المطاطية الموجودة داخل كرة القدم ... ووضعت فيها دم حيوان... واحدثت ثقباً صغيراً ووصلته بأنبوب يصل إلى سروالي الذي يحتوي على الفوطة الصحية التي صنعتها"، مشيراً الى انه اختبرها جيداً ، فقام ممارسة العديد من النشاطات الرياضية ومنها: رياضة المشي وركوب الدراجة لتجربة المنتج الجديد وفي أوضاع مختلفة.

رؤية طويلة المدى

واشار موروغانتام الى إنه "باع الماكينات التي تعمل يدويا وتصنع هذه الفوط الصحية في 23 ولاية من ولايات الهند، وفي كل من نيبال وبنغلاديش وأفغانستان وجنوب أفريقيا وزيمبابوي".

ويمكن تشغيل الماكينة الواحدة من قبل أربع إلى ست نساء وتبلغ تكلفتها ألف دولار، وتصنع الفوط وتباع محليا، ويعادل السعر النهائي 25 في المئة من تكلفة المنتج الذي تصنعه وتعبئه المصانع.

طموح كبير

قال موروغانتام ان 2 في المئة فقط من النساء في المناطق الريفية في الهند يستخدمن الفوط الصحية، والأغلبية العظمى منهن يستخدمن قطع قماش غير صحية خلال دورتهن الشهرية.

وتعتقد السلطات الصحية الهندية أن هذا الأمر يزيد من خطورة الإصابة بالتهابات الجهاز التناسلي، وهو ما يعرض حياة المرأة للخطر.

واضاف: "سأجعل الهند، بلدي، مكانا يستخدم فيه 100 في المئة من النساء الفوط الصحية".

وأعرب موروغانتام عن اعتقاده بأن هذا الابتكار الجديد يوفر نحو مليون فرصة عمل على الأقل، مشيرا إلى أن رؤيته لا تتعلق فقط بالجانب الصحي، لكن أيضا بتعزيز الوظائف.

وردا على سؤال من بي بي سي عن ما إذا كان يحقق أرباحا من ابتكاره، أقر موروغانتام بذلك قائلا بخجل "إنني أصنع شيئا". لكنه نفى أن يكون نشاطه يمثل مشروعا تجاريا ضخما، مشيرا إلى أنه يحقق عائداً مادياً "فقط من أجل استدامة" مشروعه الصغير.

المزيد حول هذه القصة