مليار جنيه استرليني خسائر نيوز كورب في الربع الاخير

آخر تحديث:  الخميس، 9 أغسطس/ آب، 2012، 00:55 GMT
نيوز كورب

تعرضت المؤسسة لاخفاقات متتالية بسبب فضائح التصنت لصجيفة نيوز اوف ذا وورلد

منيت مؤسسة نيوز كورب الاعلامية التي يملك اغلبها روبرت مردوخ بخسائر فسي الاشهر الثلاثة الاخيرة وصلت الى 1.6 مليار دولار.

والسبب في تلك الخسائر هو ضعف قطاع النشر في المؤسسة الذي يضم صحفا بريطانية مثل التايمز والصن.

وتأتي الخسارة الكبيرة مقابل دخل صافي بلغ 683 مليون دولار في الفترة المقابلة العام الماضي.

وتتضمن الخسائر حساب كلفة عملية اعادة هيكلة تبلغ 2.9 مليار دولار قبل خصم الضرائب.

وتستعد الشركة لتقسيم اعمالها الى قسمين يضم احدهما قطاع الافلام والتلفزيون المربح والاخر مطبوعاتها في بريطانيا التي اضرت بها فضيحة التصنت على الهواتف.

وبحساب السنة المالية كاملة، تضمنت الخسائر 224 مليون دولار كلفة التبعات القانونية في قضية التصنت على الهواتف.

وسجل قطاع النشر في الشركة دخلا ربع سنوي بقيمة 139 مليون دولار متراجعا عن 270 مليون دولار سجلت في الفترة المقابلة العام الماضي.

ويعكس ذلك تراجع العائد من الاعلانات في مطبوعات نيوز كورب الى جانب توقف عائد المبيعات نتتيجة اغلاق نيوز اوف ذا وورلد التي تورطت في فضيحة التصنت.

وحقق قطاع الافلام دخلا ربع سنوي بقيمة 120 مليون دولار مقابل 210 مليون دولار في الفترة المقابلة العام الماضي.

وعن تقسيم الشركة قال روبرت مردوخ انه سيؤدي الى "قيمة مضافة لحاملي الاسهم على المدى الطويل".

ونتيجة اعادة الهيكلة ستدمج فوكس القرن العشرين للافلام وشبكة فوكس التلفزيونية في شركة واحدة.

بينما تضم الشركة الثانية مطبوعات المؤسسة مثل وول ستريت جورنال والتايمز والصن والاسترالي ونيويورك بوست ودار النشر هاربركولينز.

وتنتظر خطة اعادة الهيكلة موافقة حاملي اسهم نيوز كورب.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك