سامسونغ تقرر الطعن في حكم أمريكي يقضي بتغريمها مليار دولار لمصلحة أبل

آخر تحديث:  الأحد، 26 أغسطس/ آب، 2012، 10:38 GMT

بدأت القضية بدعاوى رفعتها آبل العام الماضي، ثم تبعتها دعوى من سامسونغ.

أكدت شركة سامسونغ الكورية أنها ستطعن في حكم صادر عن محكمة أمريكية قضى بأن الشركة سرقت تصميمات لشركة أبل خلال تصنيعها أجهزة هاتف ذكية وأجهزة كومبيوتر لوحية.

وأمرت هيئة المحلفين في سان خوزيه بولاية كاليفورنيا بأن تدفع سامسونغ 1.05 مليار دولار تعويضا لأبل.

في المقابل، اتهمت سامسونغ شركة أبل باستخدام قوانين براءات الاختراع الأميركية للسيطرة على سوق الهواتف الذكية.

وخلال الأسابيع الأخيرة قضت محكمة في كوريا الجنوبية بأن كلا الشركتين انتهكتا حقوقا خاصة بالشركة المنافسة، فيما رفضت محكمة بريطانية اتهامات الشركة الأمريكية لسامسونغ بانتهاك حقوق براءات الاختراع.

لكن تضمنت القضية الأمريكية - التي استمرت على مدار عام - أعلى قيمة تعويضات.

"خسارة للمستهلك"

ووصفت شركة سامسونغ الحكم الصادر الجمعة بأنه "خسارة للمستهلك الأميركي".

وقالت الشركة: "سيؤدي ذلك إلى توافر مقدار أقل من الخيارات ومستوى أقل من الإبداع وربما يفضي إلى زيادة في الأسعار."

لكن شركة أبل أثنت على المحكمة، مشيرة إلى أنها بعثت "رسالة واضحة بأن السرقة لن تمسي حقا."

وقالت الشركة إنها تنوي طلب إصدار إنذارات قضائية لمنع مبيعات منتجات سامسونغ في الولايات المتحدة خلال جلسة استماع لاحقة مقررة في 20 سبتمبر/أيلول.

وتستحوذ الشركتان على أكثر من نصف مبيعات الهواتف الذكية والكومبيوترات اللوحية في العالم.

وكانت هيئة المحلفين في المحكمة الفيدرالية بسان خوزيه قضت برفض اتهامات سامسونغ كافة فيما أيدت خمس تهم ذكرتها شركة أبل من بينها انتهاك تصميمات بعض هواتف سامسونغ، وانتهاك براءات اختراع تصميمات أبل الخاصة بشكل جهازها "آي فون" بما في ذلك النظام المستخدم لعرض النص والأيقونات.

اضافة الى استخدام العديد من أجهزة سامسونغ خيار أبل الذي يتيح للمستخدمين تكبير نص بلمسة أصبع.

وكانت أبل ترغب في الحصول على تعويضات قيمتها 2.5 مليار دولار، فيما طلبت سامسونغ 519 مليون دولار.

وفي سياق متصل، قررت محكمة في كوريا الجنوبية فرض حظر محدود على المبيعات المحلية لمنتجات آبل وسامسونغ لقيام كل منهما بانتهاك براءات الاختراع الخاصة بالآخر في أجهزة المحمول الخاصة بهما.

وأكدت المحكمة أن أبل الأمريكية الأصل إنتهكت براءة اختراع لسامسونغ الكورية مما دفع الأخيرة لانتهاك براءة اختراع للشركة الأمريكية.

وجاء القرار في الوقت الذي تتداول هيئة محلفي كاليفورنيا قضية أخرى بشأن براءات الاختراع لكلا الشركتين في أمريكا.

وسيطبق حظر المبيعات في كوريا الجنوبية على أبل آي فون 3 جي إس وآي فون 4 ، وعلى الحاسب اللوحي آي باد وآي باد 2.

بينما يطبق الحظر على هواتف سامسونغ الذكية من موديلات جلاكسي تاب 10.1 والحاسب اللوحي بي سي إس.

وأمرت المحكمة أبل بدفع غرامة قيمتها 40 مليون وون (22 ألف جنيه استرليني) لمنافستها سامسونغ بينما تدفع الشركة الكورية الجنوبية لأبل حسب قرار المحكمة مبلغ 25 مليون وون.

وتحاول أبل في قضيتها أمام محكمة كاليفورنيا مطالبة سامسونغ بمبلغ 2.5 مليار دولار(1.6 مليار جنيه استرليني) بسبب "انتهاكها" تصميماتها التي حصلت على براءات اختراع في شأنها في آي باد و آي فون.

مظهر مختلف

وفي تصريحات لبي بي سي قال متحدث باسم شركة سامسونغ أن المحكمة وجدت أن الشركة الكورية الجنوبية مذنبة بانتهاك براءة اختراع أبل المتعلقة بوظيفة تسمى "بونص باك"، التي تمكن المستخدمين من إيجاد نهاية شاشة التصفح في أجهزتهم.

وأضاف المتحدث أن المحكمة رأت أن أبل مذنبة بانتهاك براءة اختراع سامسونغ المسماة "تيليكوم ستاندرز" التي تجعل إمكانية نقل وتوصيل البيانات بين الأجهزة أكثر كفاءة.

وبهذا حكمت المحكمة بالضد من ادعاءات أبل بأن سامسونغ نسخت التطبيقات الخاصة بها على منتجاتها.

وقال قاض بمحكمة سول المركزية الجزائية في تصريحات لوكالة رويترز: "هناك الكثير من التصميمات المضافة تتطابق في أجهزة آي فون وجالاكسي إس مثل الزوايا غير الحادة والشاشات الكبيرة، ولكن هذه التشابهات كانت موجودة في الأطرزة السابقة".

واضاف "وبناء على هذا فإن المجال محدود للغاية لإحداث تغييرات تصميمية كبيرة في الشاشات التي تعمل باللمس في أجهزة المحمول عموما، وشركة سامسونغ المدعى عليها استطاعت أن تجعل منتجها مختلفا بإضافة ثلاثة أزرار في الواجهة واعتماد تصميم مختلف للكاميرا والأجناب، ولهذا فكلا المنتجين له مظهر مختلف."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك