الدول المانحة تقترح زيادة ساعات العمل الاسبوعية في اليونان

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 سبتمبر/ أيلول، 2012، 17:29 GMT
عامل يمر قرب لافتة تدععو للتضامن مع اليونان

اقترحت الدول المانحة على اليونان زيادة ساعات العمل الاسبوعية

اقترحت المجموعة الدولية المانحة على اليونان اجراءات تقشفية جديدة تتضمن زيادة الحد الاقصى لساعات العمل الاسبوعية الى ستة ايام.

ويعد الاجراء واحدا من بين مقترحات عدة غير رسمية ترمي إلى تحرير سوق العمل وزيادة ايرادات الحكومة، على الرغم من كونه غير مدرج ضمن اتفاقية حزمة الانقاذ الاصلية التي ابرمت مع الحكومة اليونانية.

ومن المقرر ان يزور مفتشون من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي، او ما يعرف بالترويكا، اليونان الاسبوع الجاري.

ويعتزم المفتشون اعداد تقرير في اكتوبر/تشرين أول يحدد ما اذا كانت اليونان ستستلم القسط التالي من قرض الانقاذ.

وتحتاج اليونان الى تمويل بقيمة 31.5 مليار يورو (ما يعادل 39.6 مليار دولار) يتيح لها الاستمرار في مواجهة ديونها.

واستبعد وزير المالية الالماني فولفغانغ شيوبله يوم الاربعاء طرح حزمة مساعدات ثالثة لليونان، غير أنه أكد على انها باقية في منطقة اليورو.

وقال شيوبله لراديو ألمانيا "تكاليف اليونان مرتفعة جدا بالفعل، لذا لا نستطيع طرح برنامج جديد لليونان".

جدير بالذكر ان اليونان حصلت على حزمة بقيمة 110 مليار يورو في مايو/أيار 2010، تلتها حزمة اخرى بقيمة 130 مليار يورو في اكتوبر/تشرين أول 2011 فضلا عن استهلاك دين بقيمة 100 مليار يورو.

ومن المقرر ان يجتمع هرمان فان رومبوي، رئيس المجلس الاوروبي، مع رئيس الوزراء اليوناني انتونيس ساماراس يوم الخميس.

حزمة انقاذ اليورو

ويدرس صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي والمفوضية الاوروبية، ما اذا كانت اليونان تحرز تقدما ملحوظا نحو اصلاح نظامها المالي العام.

وتسعى اليونان حاليا الى انهاء حزمة تقليص نفقات بقيمة 11.5 مليار يورو خلال العامين المقبلين.

كما طلبت الترويكا ايضا من اليونان وضع الاصلاحات الاقتصادية والهيكلية محل اعتبار بما في ذلك تغيرات سوق العمل واتجاه الخصخصة المجدد.

وتحتاج الاجراءات الى تعديل من اجل الحصول على القسط التالي بقيمة 33.5 مليار يورو ضمن حزمة الانقاذ الثانية بقيمة 130 مليار يورو.

كما تحتاج اليونان الى تلك الاموال بغية سداد اعباء مديونيتها، حيث أن الاخفاق في السداد سيفضي الى خروج البلاد من منطقة اليورو.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك