رئيس المفوضية الاوروبية يدعو لاقامة اتحاد فيدرالي للدول الاوروبية

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:40 GMT

رئيس المفوضية الاوروبية مانويل باروسو

دعا رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو الى تطوير الاتحاد الأوروبي ليصبح اتحادا فيدراليا.

وفي كلمة له أمام البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ، قال باروسو إن مثل هذه الخطوة ضرورية لمكافحة الازمة الاقتصادية في القارة.

واعرب عن اعتقاده بأن اليونان بمقدورها البقاء في منطقة اليورو إذا التزمت بتعهداتها.

واستعرض باروسو خطط إقامة آلية رقابة موحدة لكافة البنوك في منطقة اليورو.

ووصف هذه الخطط بأنها تمثل "طفرة نوعية...ونقطة الانطلاق نحو الوحدة المصرفية".

ووفقا لهذه الخطة، فإن البنك المركزي الاوروبي سيتمتع بصلاحيات رقابية وتنظيمية اكبر بكثير على البنوك في اوروبا والبالغ عددها ستة آلاف بنك.

واكد باروسو أنه لا ينبغي على دول منطقة اليورو الاعتماد على صفقات الانقاذ من البنك المركزي الاوروبي، مشدد على ان البنك "لا يمكنه تمويل ولن يمول الحكومات".

لكنه اضاف انه "في حال لم تعمل قنوات السياسة النقدية بالصورة المناسبة، فإن المفوضية ترى بأنه يأتي ضمن صلاحية البنك المركزي الاوروبي اتخاذ الاجراءات الضرورية، على سبيل المثال في الأسواق الفرعية للديون السيادية".

وبشأن اليونان، اعرب باروسو عن اعتقاده بأن منطقة اليورو وصلت إلى "نقطة تحول".

وقال في تصريح لاقى ترحيبا من النواب إنه "في حال بددت اليونان كافة الشكوك بشأن التزامها بالإصلاح، وأيضا في حال بددت كافة الدول الأخرى جميع الشكوك بشأن عزمها على إبقاء اليونان ضمن منطقة اليورو، فإنه يمكننا ذلك".

خطوة اولى رئيسية

وشدد باروسو على أنه لا يدعو إلى إقامة "دولة كبرى"، بل اتحاد فيدرالي يضم الدول الاوروبية يمكنه معالجة مشاكلنا المشتركة من خلال المشاركة في السيادة".

وقال إن "إقامة الاتحاد...ستتطلب معاهدة جديدة في نهاية المطاف".

وأضاف بأن عجز الحكومات حتى الآن عن التعامل بفاعلية مع التطورات الاقتصادية "يؤجج الشعبوية والتطرف في أوروبا وأيضا في أماكن أخرى".

ويقول مراسل بي بي سي في ستراسبورغ كريس موريس إن الاتحاد المصرفي سيكون خطوة اولى رئيسية باتجاه إقامة اتحاد اكثر تقاربا داخل منطقة اليورو.

وأضاف مراسلنا بأنه ستكون هناك معارضة لهذه الخطط، حيث تؤكد ألمانيا على سبيل المثال أنه ينبغي مشاركة عدد أقل بكثير من البنوك.

وأشار إلى أن بريطانيا لا ترغب في المشاركة، لكنها تؤيد فكرة وجود رقابة موحدة لمنطقة اليورو، طالما أن ذلك لا يؤثر على تكامل السوق الموحدة الأوسع للاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك