محادثات اندماج بين شركتين تعملان في أنظمة الدفاع العسكري

آخر تحديث:  الخميس، 13 سبتمبر/ أيلول، 2012، 17:15 GMT

الشركة البريطانية خسرت أكثر من 5 في المئة من أسهمها السوقية يوم الأربعاء

قالت شركة بي إي أيه البريطانية لإنشاء الأنظمة الدفاعية إن هناك احتمالات قائمة للاندماج مع شركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية وأن المحادثات بينهما بدأت فعلا.

وقالت الشركة البريطانية في بيان:"تود الشركتان في تعزيز التعاون من خلال منظومة واحدة. وسيتم إرجاء باقي الاتفاقيات للمناقشة بشكل منفرد."

وتم الاتفاق على أن تمتلك بي إي أيه نسبة أربعين في المئة من الشركة المزمع إنشاؤها مع شركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية التي ستمتلك النسبة الباقية وهي ستين في المئة.

ولم يتم الإعلان حتى الآن عن نتائج المحادثات التي جرت يوم الأربعاء وإن كان يتوقع أن تؤدي لارتفاع حصة الشركة البريطانية بنسبة ثمانية في المئة.

وقالت الشركتان حول هذا الإندماج أنه :"يقدم فوائد محتملة كبيرة وهامة لكل من المساهمين والمستهلكين."

وتمتلك شركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية مصنع الطائرات إيرباص خاصة وأنها اتحاد للطيران والصناعات الدفاعية في فرنسا وألمانيا وأسبانيا.

وخسرت أسهم الشركة الأوروبية يوم الأربعاء نسبة 5.6 في المئة من قيمتها السوقية.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية :" إنها تعكس المعدل الطبيعي لنشاط الشركة ونحن نريد بالقطع التأكد من أن استثمارات الجمهور البريطاني محمية تماما."

وأضاف المتحدث :"نحن نعمل مع الشركات للتأكد من هذه المسألة، ولأن طبيعة السوق حساسة لهذا النوع من الإجراءات فإننا لانريد الإدلاء بالمزيد من التفاصيل في هذه المرحلة."

فروق الأرباح

وأكدت شركة بوينغ الأمريكية المنافس الرئيسي لشركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية مالكة شركة إيرباص ، في رد فعل لها حول مشروع الاندماج ، أنه يزيد الوجود الأوروبي في الولايات المتحدة بسبب أعمال شركة بي إي أيه البريطانية في البلاد.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ جيم ماكنيرني :"لدي إيمان عميق ودائم بقوة شركتنا، ولهذا فلا أرى في أن ما يحدث شيئ يمكن أن يهددنا أساسا، وأرى أن مثل هذه المسألة يمكن أن تعزز من تواجد الشركة الأوروبية في السوق الأمريكي."

ووفقا لميثاق اللجنة المختصة بتنظيم أعمال الاندماج البريطانية فإن كلا الطرفين يجب أن يعلن عن نتائج المحادثات بينهما في يوم العاشر من أكتوبر الساعة الخامسة مساء على أقصى تقدير.

وتقول اللجنة :"على شركة بي إي أيه أن تؤكد عزمها على إتمام المحادثات بينها وبين شركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية وأن توضح ما إذا ما كانت المناقشات قد انتهت أم أنها لاتزال مستمرة."

وتدفع شركة بي إي أيه نسبة أعلى من الأرباح للمساهمين مقارنة بشركة الفضاء والدفاع الجوي الأوروبية، ونتيجة لهذا إذا حدث الاندماج فإن الأخيرة سوف تدفع لحملة الأسهم 200 مليون جنيه استرليني كفارق أرباح قبل إتمام الاندماج، ولن تتأثر الأرباح الطبيعية لكلا الشركتين خلال هذا العام.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك