فرنسا وبريطانيا توافقان على قرار مراقبة البنك المركزي الاوروبي لجميع البنوك في منطقة اليورو

آخر تحديث:  الاثنين، 17 سبتمبر/ أيلول، 2012، 22:17 GMT
وزير، المالية، فرنسا

موسكوفيتشي:من المقرر البدء بالمرحلة الاولى من هذا القرار في كانون الثاني /يناير وستكتمل في 2014

قال وزير المالية الفرنسي بيار موسكوفيتشي ان بريطانيا وفرنسا وافقتا على خطة الاتحاد الاوروبي التي تقضي بأن يتولى البنك المركزي الاوروبي مراقبة جميع البنوك في منطقة اليورو وذلك بعد لقاءه نظيره البريطاني جورج أوزبورن في لندن الاثنين.

واضاف موسكوفيتشي ان "بريطانيا سيكون لها دور في اتخاذ القرارات مع انها خارج منطقة اليورو التي تضم 17 دولة".

ورداً على سؤال حول احتمال اعطاء اسبانيا قروض انقاذ، أجاب موسكوفيتشي "لدينا الوسائل ... لكن على مدريد ان تتخذ القرار"، مضيفاً ان "الامر يتعلق بسيادة اسبانيا ولا نريد اتخاذ مثل هذه القرارات ... التي ينبغي على الحكومة الاسبانية التوصل اليها".

جهوزية كاملة

وصرح موسكوفيتشي للمراسل الاقتصادي لـ بي بي سي نيجيل كاسيدي ان "قرار البنك المركزي الاوروبي في 6 ايلول/سبتمبر بشأن شراء سندات دين سيادية كان قراراً هاماً جداً"، مشيراً ان "البنك المركزي الاوروبي جاهز لمساعدة اسبانيا".

وقامت المفوضية الاوروبية الاسبوع الماضي بإضافة بعض البنود على اتحاد البنوك الاوروبية تعطي البنك المركزي الاوروبي مسؤولية مراقبة حوالي 6000 بنك في منطقة اليورو.

وترى المفوضية الاوروبية بأن هذا القرار الذي يقضي بإحكام المراقبة على البنوك سيحد من افلاس البنوك والحاجة الى الاقتراض من اموال دافعي الضرائب.

ومن المقرر البدء بالمرحلة الاولى من هذا القرار في كانون الثاني /يناير وستكتمل في 2014.

واشار موسكوفيتشي الى ان "علينا ايجاد التوصل الى اتفاق في منطقة اليورو قبل نهاية العام الجاري وبأسرع وقت ممكن"، مضيفاً ان "بريطانيا وافقت على ان تشمل هذا القرار جميع البنوك في منطقة اليورو وليس فقط البنوك الكبيرة".

وسيكون البنك المركزي الاوروبي بموجب هذا القرار اليد العليا على هذه البنوك والتي تخضع حالياً لمدققين محليين.

وتزداد التكهنات حول قرب طلب اسبانيا قروض انقاذ من الاتحاد الاوروبي لاسيما بعد هبوط اسعار العقارات الذي اضر بالقطاع المصرفي وسط الكساد المالي الذي تعاني منه منطقة اليورو بأكملها.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك