الشركات اليابانية تقلص إنتاجها في الصين بسبب توتر العلاقات بين البلدين

آخر تحديث:  الأربعاء، 26 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:14 GMT
زورقان

النزاع الصيني-الياباني حول الجزيرتين ليس جديدا

قالت شركة نيسان اليابانية، وهي أكبر مصنِّع للسيارات في الصين، إنها سوف توقف انتاجها في الصين اعتبارا من الخميس، أي قبل ثلاثة أيام من توقف مخطط له بسبب العطلة. وتقول تويوتا، وهي مصنِّع السيارات الياباني الآخر في الصين، إنها قلصت من إنتاجها بسبب تراجع الطلب.

وتأتي هذه الإجراءات بعد موجة من الاحتجاجات المناهضة لليابان في مختلف انحاء الصين والتي قادت إلى توقف الانتاج لعدة أيام في العديد من الشركات اليابانية. وسبب الاحتجاجات هو النزاع بين الصين واليابان حول جزيرتين في بحر الصين الشرقي.

وقال، دايون كوربت، المتحدث باسم تويوتا، "إننا رأينا التأثيرات على المبيعات والطلبيات في الصين لذلك قررنا أن نكيف الانتاج كي يعكس هذه التغيرات".

وقد انخفضت أسعار أسهم نيسان بنسبة 3.2%، بينما انخفضت أسعار أسهم تويوتا بنسبة 2.7%. أما هوندا، وهي ثالث مصنِّع للسيارات في اليابان، فقد انخفضت أسعار أسهمها بنسبة 5%.

تقليص الانتاج

معرض للسيارات اليابانية

مصنعو السيارات اليابانون يقلصون انتاجهم في الصين

ولم تقدم تويوتا ولا نيسان أرقاما لحجم التلقص الذي تخطط له الشركتان. الانتاج الذي الذي سيتقلص. وتقول تويوتا إن مشروعين مشتركين لها في الصين سيتوقفان عن العمل اعتبارا من الاربعاء وحتى التاسع والعشرين من سبتمبر/أيلول الجاري. بينما سيواصل أحد المصانع في إنتاج السيارات.

وبعد ذلك سوف يفعل توقف مخطط له للمصانع بسبب العطلة في الصين حتى السابع من أكتوبر/تشرين الأول. وتقول تويوتا إنه سيعاد تقييم الانتاج في مصانعها في الصين كي يتماشى مع الظروف الجديدة.

وتقول صحيفة نيكي إنه عندما تعود المصانع إلى العمل فإن الشركة سوف تشغل وردية واحدة بدلا من اثنتين. وقالت وكالة رويترز إن شركة سوزوكي اليابانية هي الأخرى تتخذ خطوات مماثلة لتويوتا ونيسان وسوف تقلص ورديات العمل إلى واحدة في الاسابيع المقبلة. وتعتبر الصين أكبر شريك تجاري لليابان.

استهداف معارض السيارات

وقد تضرر مصنعو السيارات اليابانيون وكذلك محال البيع بالمفرد اليابانية كثيرا بسبب الغضب الصيني من اليابان الأسبوع الماضي.

يذكر أن الجزيرتين المتنازع عليهما، وهما جزريدة سينكاكو في اليابان وديايو في الصين، تسيطر عليهما اليابان لكن كلا من الصين وتايوان تطالب بهما أيضا. وكان المحتجون الصينيون قد هاجموا معارض السيارات في بعض المدن.

ويعاني مصنعو السيارات اليابانيون أصلا من انخفاض المبيعات في الصين بسبب تباطؤ النمو الاقتصادي فيها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك