انخفاض "مفاجئ" في معدلات البطالة بالولايات المتحدة الشهر الماضي

آخر تحديث:  الجمعة، 5 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 13:24 GMT
أمريكا

الاقتصاد كان قضية رئيسية في مناظرة أوباما ورومني الأولى

كشفت الإحصاءات الرسمية انخفاض معدلات البطالة في الولايات المتحدة من 8.1 في المائة في شهر أغسطس /آب الماضي إلى 7.8 في المائة في شهر سبتمبر/آيلول الفائت.

وقد قلل الحزب الديمقراطي المعارض من شأن هذه الأرقام.

ويمثل هذا الانخفاض مفاجأة للمحللين الذين توقعوا ارتفاعا طفيفا في معدلات البطالة وليس انخفاضها.

وأظهرت أحدث الإحصاءات الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية أيضا أن الاقتصاد الأمريكي تمكن من خلق 114 ألف وظيفة جديدة في الشهر الماضي ، وهو رقم أعلى قليلا من توقعات الأسواق.

ويسبق إعلان هذه الارقام انتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها الشهر القادم.

يذكر أن سوق العمل في الولايات المتحدة المتحدة هو أحد القضايا الرئيسية في حملتي مرشحي انتخابات الرئاسة، الرئيس الحالي باراك أوباما مرشح الحزب الديمقراطي، وميت رومني مرشح الحزب الجمهوري.

"دليل تعافي"

وكان الاقتصاد أحد اهم القضايا التي اثيرت خلال أول مناظرة بين أوباما ورمني الأربعاء.

وقال البيت الأبيض إن الانخفاض في معدلات البطالة الشهر الماضي هو دليل آخر على أن الاقتصاد يواصل التعافي. غير أنه أكد إنه لا تزال هناك لعمل المزيد لانعاش الاقتصاد الأمريكي.

ووصف وزير العمل الأمريكي ما يقال عن وجود تلاعب في الأرقام لأغراض سياسية بأنه سخيف.

غير أن حملة مرشح الرئاسة الديمقراطي قالت إن نسبة بطالة تبلغ 7.8 في المائة لاتعني أن الاقتصاد الأمريكي يتعافى.

ونقل عن رمني قوله "هذا لا يعكس انتعاشا حقيقا( في الاقتصاد الأمريكي)".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك