الولايات المتحدة تتجاوز السعودية في إنتاج النفط في عام 2020

آخر تحديث:  الاثنين، 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 21:13 GMT
منشأة استخراج النفط الحجري

استخراج النفط الحجري من الصخور سيجعل أمريكا "مكتفية ذاتيا" في مجال الطاقة

قال تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية إن الولايات المتحدة ستصبح أكبر منتج للنفط في العالم بحلول العام 2020، متجاوزة بذلك المملكة العربية السعودية.

وقالت الوكالة إن السبب في ذلك هو النمو والتطوير الكبيرين في قطاع استخراج النفط الحجري الذي مكّن الولايات المتحدة من الحصول على المزيد من مصادر استخراج النفط.

وكنتيجة لذلك فإن وكالة الطاقة الدولية تتوقع أن تُصبح الولايات المتحدة "مكتفية ذاتيا"" في مجال الطاقة بحلول عام 2035.

يذكر أن قطاع استخراج النفط الحجري قد نما بقوة في السنوات الأخيرة. ويستخرج النفط الحجري من الصخور المشكلة من الطين القابلة للانفلاق عبر ضخ مزيج من الرمال والماء وبعض المواد الكيمياوية بقوة وبضغط عال فيها.

ويقول الخبراء في هذا القطاع إن هذه الطريقة المستخدمة في استخراج النفط أمينة لكن النقاد يقولون إنها قد تسبب هزات أرضية وتلوث مصادر المياه.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن تنتج الولايات المتحدة حوالي 11.1 مليون برميل في اليوم بحلول عام 2020، مقارنة مع انتاج السعودية البالغ 10.6 مليون برميل في اليوم. وتستورد الولايات المتحدة حاليا 20% من احتياجاتها من الطاقة من الخارج.

كما تتوقع الوكالة أن الولايات المتحدة سوف تتجاوز روسيا في مجال انتاج الغاز وتصبح الدولة الأكثر انتاجا للغاز في العالم بحلول عام 2015، وسيكون ذلك عبر الطريقة السابقة نفسها التي يمكن أن تستخدم لاستخراج الغاز الطبيعي أيضا.

وتحذر الوكالة من أن النمو في قطاع انتاج النفط والغاز الأمريكي قد يترك تأثيرات جيوسياسية كبيرة لأنه سيجعل الولايات المتحدة غير مهتمة بالشرق الأوسط.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك