ديملر وجاغوار/لاند روفر تركزان جهودهما على السوق الصينية

آخر تحديث:  الأحد، 18 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 15:03 GMT

جاغوار توقع صفقة لتصنيع سياراتها في الصين

توصلت شركة السيارات البريطانية الفاخرة "جاغوار لاند روفر" إلى صفقة مع شركة تشيري الصينية لتصنيع سيارتها في الصين.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قررت شركة ديملر بنز الالمانية للسيارات توسيع مجلس ادارتها باضافة عضو جديد تنحصر مسؤوليته بنشاطات الشركة في الصين، وذلك من اجل حل المشاكل الادارية التي جعلت الشركة تتخلف في مبيعاتها في اكبر اسواق السيارات في العالم عن منافستيها اودي وبي ام في.

وقالت مجلة دير شبيغل الاخبارية الالمانية التي اوردت الخبر في عددها الصادر يوم غد الاثنين إن ديملر تنوي تعيين شخص من داخل الشركة في المركز الجديد، وستتم المصادقة على التعيين في الاجتماع القادم لمجلس الادارة.

الا ان ناطقا باسم الشركة قال إن ديملر لا تعلق على تكهنات الصحافة.

وقالت المجلة إنه بينما تمكنت اودي وبي ام في من تحقيق مبيعات جيدة في السوق الصينية، لم تتمكن ديملر من مجاراتهما رغم نمو مبيعاتها ايضا.

وجاء في التقرير ان رئيس مجلس ادارة ديملر، ديتر زيتشه، سيواجه صعوبات حقيقة في تحقيق هدفه برفع مبيعات ديملر الى اكثر من مبيعات اودي وبي ام في دون تحقيق اختراق حقيقي في السوق الصينية.

وقالت دير شبيغل إن واحدا من العوامل الذي يعيق نمو مبيعات ديملر في الصين يتلخص في ان لديها شبكتان للتوزيع لم تنجحا في العمل بتناغم فيما بينهما.

وبلغت مبيعات ديملر في الصين عام 2011، 11,1 مليار يورو وهو مبلغ يمثل زيادة نسبتها 22 بالمئة مقارنة بالعام الذي سبقه.

ديملر

تتخلف مبيعات ديملر في الصين عن مبيعات منافستيها اودي وبي ام في

جاغوار/لاندروفر

من جانب آخر، اعلنت شركة جاغوار/لاندروفر البريطانية (التي تملكها تاتا الهندية) انها ستبدأ بانتاج السيارات في الصين للمرة الاولى وذلك عقب عقدها صفقة قيمتها مليار جنيه استرليني مع شركة شيري الصينية للسيارات.

وينص العقد على ان يبدأ الانتاج في مصنع بالقرب من شنغهاي في عام 2015.

وقالت الشركة إن السيارات التي ستنتج في الصين ستكون اضافة الى انتاجها الحالي، وانها لا تنوي نقل اي من طاقتها الانتاجية الحالية من بريطانيا الى الصين.

يذكر ان مبيعات الشركة في الصين ارتفعت هذا العام بنسبة 80 في المئة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك