انخفاض أسهم شركة يونيفيرسال انترتينمنت بعد وقوعها في مخالفات مالية

آخر تحديث:  الاثنين، 19 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 13:06 GMT
شركة يونيفيرسال انترتينمنت

قالت رويترز إن الشركة دفعت مبلغ خمسة ملايين دولار عام 2010، حتى تحصل على امتيازات

انخفضت أسهم شركة يونيفيرسال انترتينمنت بعد ورود تقارير عن تورط إحدى الشركات التابعة لها في دفع مبالغ مالية بصفة غير قانونية إلى أحد شركاء الرئيس السابق للمؤسسة التي تشرف على تنظيم إدارة الألعاب في الفلبين.

وتدير الشركة، التي تعتبر أكبر شركة لتصنيع ماكينات لعبة الآركيد "باتشينكو" في اليابان، كازينو للعب القمار في الفلبين.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن الشركة قامت بدفع مبلغ خمسة ملايين دولار (أي ما يعادل ثلاثة ملايين جنيه استرليني) عام 2010، حتى تحصل على امتيازات فيما يخص ذلك المشروع.

وانخفضت أسهمها بنسبة 11 في المئة لتصل إلى 1,499 ين في سوق طوكيو للأوراق المالية.

وقالت مؤسسة اللعب والترفيه في الفلبين (باغكور)، والتي تنظم لعب القمار في البلاد، إن القضية ستطرح للنقاش في اجتماع مجلس إدارتها القادم.

وقال جي سانتييغو، أحد محامي المؤسسة: "سيتخذ قرار خلال الأيام المقبلة حول ما ينبغي القيام به إزاء هذا المشروع."

في الوقت نفسه، طالب تيدي كاسينو، أحد أعضاء مجلس النواب في الفلبين، أن تُنظم جلسة استماع تشريعية حول القضية.

وقال كاسينو في تصريح له: "سيكون من الضروري أن نضمّن أدلة جديدة كشفت عنها وكالة رويترز للأنباء من شأنها أن تساعد على استكمال الصورة التي تظهر الفساد في باغكور."

ويمتلك الملياردير كازو أوكادا شركة يونيفيرسال انترتينمنت. وليست تلك هي المرة الأولى التي يجري فيها اتهام إحدى شركاته بالقيام بدفعات مخالفة للمسؤولين في الفلبين.

ففي وقت مبكر من هذا العام، قام وين ماكاو بفض شراكته مع أوكادا متذرعا بأن الأخير دفع مبالغ بصفة غير قانونية تبلغ قيمتها 110,000 دولار للمسؤولين عن إدارة الألعاب في البلاد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك