ميركل: ليس من المرجح التوصل الى اتفاق حول ميزانية الاتحاد الاوروبي

آخر تحديث:  الجمعة، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 03:30 GMT
ميركل

عبرت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل عن شكها في امكانية التوصل الى اتفاق حول ميزانية الاتحاد الاوروبي المقبلة خلال القمة المنعقدة حاليا في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وكانت ميركل تتحدث عقب تأجيل المفاوضات حول ميزانية الاتحاد للفترة 2014 الى 2020 الى ظهر الجمعة.

وكان افتتاح القمة قد تأخر ثلاث ساعات بسبب الخلافات الحادة بين الدول الاعضاء حول الميزانية، إذ تطالب معظمها بزيادة الميزانية بينما تعارض اقلية اي زيادة بدعوى ان زيادة الانفاق امر مرفوض في زمن التقشف.

وكان رئيس المجلس الاوروبي هرمان فان رومبوي قد طرح مسودة مختلفة للميزانية المقترحة قائلا إنه يعتقد بامكانية التوصل الى حل وسط.

الا ان ميركل قالت "اعتقد اننا نحقق بعض التقدم، ولكني لست واثقة من اننا سنتمكن من التوصل الى اتفاق."

وكانت المستشارة الالمانية قد قالت في وقت سابق إنه ربما سيكون من الضروري عقد قمة اخرى اوائل العام المقبل لبحث الموضوع اذا اخفقت القمة الحالية بالتوصل الى صيغة يتفق عليها الجميع.

أما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، فحذر هو الآخر من صعوبة التوصل الى اتفاق في الوقت الراهن، ولكنه اضاف "يجب ان لا نعتقد اننا سنخسر كل شيء اذا فشلنا في التوصل الى اتفاق يوم غد او بعد غد."

وكان زعماء الدول الاعضاء قد عقدوا جلسة استمرت 90 دقيقة في وقت متأخر من ليلة الخميس، بعد ان قضوا اليوم في مباحثات ثنائية مع فان رومبوي تخللتها مفاوضات مكثفة خلف الكواليس.

وكانت المفوضية الاوروبية، الهيئة المخولة بوضع قوانين الاتحاد الاوروبي، قد طالبت بزيادة ميزانية الاتحاد بنسبة 4,8 بالمئة مقارنة بالميزانية الحالية.

وتعتبر بريطانيا اشد معارضي اي زيادة في ميزانية الاتحاد واقوى مؤيدي خفض الميزانية - وذلك بدعوى ان تكون الميزانية متناغمة مع اجواء التقشف السائدة في بلدان الاتحاد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك