مزارعون محتجون يرشون البرلمان الأوروبي بالحليب

آخر تحديث:  الثلاثاء، 27 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 18:18 GMT

مزارعون غاضبون أمام مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل

قام آلاف المزارعين الغاضبين من تراجع أسعار منتجات الألبان في الاتحاد الأوروبي برش حليب طازج على مقر البرلمان الأوروبي وتجاه عناصر شرطة مكافحة الشغب في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ولم يتمكن مسؤولون بالاتحاد الأوروبي من الوصول إلى مكاتبهم، بعدما أغلق المزارعون الطرق بمئات من الجرارات.

ويطالب المزارعون برفع أسعار منتجات الألبان بمقدار 25 في المئة لتغطية تكاليف انتاجها.

ويباع الحليب داخل الاتحاد الأوروبي في الأغلب بأسعار تقل عن تكلفة الانتاج بسبب تراجع في الطلب الدولي وزيادة المنافسة.

ويقول مجلس الحليب الأوروبي، المشارك في تنظيم الاحتجاجات، إن بعض صغار المزارعين اضطروا لوقف نشاطهم.

وأشار المجلس إلى أنه في بلجيكا، على سبيل المثال، يبلغ سعر الجملة للتر الحليب 0.26 يورو (ما يعادل 0.34 دولار)، بينما تبلغ تكلفة الإنتاج 0.40 يورو.

مساعدات مالية

ويعد الاتحاد الاوروبي أكبر منتج للحليب في العالم، وخلال 2010 ذهبت 47 في المئة من ميزانيته التي تبلغ 123 مليار يورو للدعم وأشكال أخرى من المساعدات المالية لصالح مزارعين ومنتجي ألبان.

وفوجئت عناصر الشرطة التي تقوم بحراسة مقر البرلمان الأوروبي بالمزارعين يقومون برش الحليب على مبنى البرلمان.

ونقلت وكالة الأسوشيتد برس عن مزارع بلجيكي يدعى جوليان هوسكويت قوله: "نتعرض للموت بسبب السياسات...ولذا يجب أن يتغير ذلك سريعا فنحن في مشكلة كبيرة."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك