الصين: القطاع الصناعي يواصل تعافيه

آخر تحديث:  الاثنين، 3 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:39 GMT
الصين

القطاع الصناعي عماد الاقتصاد الصيني

أشارت مجموعتان منفصلتان من الاحصاءات نشرتا الاثنين الى ان النشاط الصناعي في الصين شهد نموا في شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

فقد قال بنك HSBC إن مؤشر مديري المشتريات الذي يعده ارتفع الى مستوى لم يبلغه منذ 13 شهرا، بينما اشارت النسخة الحكومية من المؤشر نفسه الى ارتفاعه الى اعلى مستوى له منذ سبعة اشهر.

وكان الاقتصاد الصيني الذي يعتمد على القطاع الصناعي بالدرجة الاولى قد شهد تباطؤا في الاشهر الاخيرة، ولكن المحللين يقولون الآن إن الجهود التي بذلتها الحكومة من اجل دعم القطاع بدأت تؤتي اكلها.

فقد قال دونغ شيانآن، الخبير الاقتصادي في مؤسسة (Peking First Advisory) "إن التحسن الذي تظهره هذه الارقام هو نتيجة الاستثمارات الحكومية. فقد اطلقت الحكومة منذ الربع الثاني من السنة الحالية العديد من المشاريع وبدأ اثر ذلك بالظهور في الاقتصاد بشكل عام. ولكن التعافي ليس صحيا جدا بعد."

وكان بنك HSBC قد قال إن مؤشر مديري المشتريات الذي يعده ارتفع الى 50.6 في نوفمبر مقارنة بـ 50.2 في اكتوبر / تشرين الاول. يذكر ان اي عدد يزيد عن الـ 50 يشير الى توسع في النشاط الصناعي.

وكان الاقتصاد الصيني قد شهد تباطؤا في النمو الى ادنى درجة له منذ ثلاثة اعوام في الربع الثالث من العام الحالي نتيجة ضعف الطلب على المنتجات الصينية في الاسواق الرئيسية في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو واليابان.

ولكن بعض المحللين يقولون إن حظوظ الاقتصاد الصيني باتت افضل، وان التعافي الذي يشهده حاليا قابل للديمومة.

وقال ديفيد كاربون، كبير الاقتصاديين لدى بنك DBS في سنغافورة "الموضوع ليس موضوع مؤشر او مؤشرين. إن المشهد برمته يظهر تحسنا، واعتقد ان ذلك يحمل بشرى لنا جميعا."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك