اليونان تعيد شراء بعض سنداتها

آخر تحديث:  الاثنين، 3 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:10 GMT

تنتظر اليونان منذ يونيو / حزيران الحصول على الدفعة التالية من المساعدات.

أطلقت اليونان برنامجا لاعادة شراء بعض ديونها، وهو احد شروط تلقي الدفعة التالية من حزمة المساعات.

وستعرض الحكمومة شراء سندات تقدر قيمتها بنحو عشرة مليارات يورو من مستثمرين في القطاع الخاص بنحو 32 بالمئة و40 بالمئة من قيمتها الاسمية.

وسيتم دفع قيمتها بسندات مدتها ستة اشهر من صندوق الانقاذ التابع للاتحاد الاوربي.

وسيخفض الاجراء القيمة الاسمية لديون اليونان.

ولمستثمري القطاع الخاص مهلة حتى الجمعة لتوقيع الاتفاق ومن المتوقع المضي قدما في الاتفاق في 17 ديسمبر / كانون الاول الجاري.

وسيجري الاتفاق في صورة مزاد بموجبه يحصل اول الدائنين المتقدمين على افضل عائد.

ووافق دائنون من القطاع الخاص في مارس / اذار الماضي على الغاء نحو 170 مليار يورو من ديون الحكومة اليونانية ويئست الكثير من البنوك وشركات التأمين في الحصول على باقي اموالها.

واذا نجحت عملية اعادة شراء السندات، فإنها ستفتح المجال لليونان للحصول على الدفعة الثانية من المساعدات، والتي تقدر قيمتها بنحو 44 مليار يورو، في 13 ديسمبر / كانون الاول.

وتنتظر اليونان منذ يونيو / حزيران الحصول على القرض للحيلولة دون افلاس اقتصادها المثقل بالديون.

وتم الاتفاق على القرض الاسبوع الماضي في اجتماع لوزاء مالية منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي.

وقال اندرو ووكر مراسل الشؤون الاقتصادية في بي بي سي ان اكبر عامل مفقود في محاولات اعادة الاستقرار الى الاقتصاد اليوناني هي الغاء بعض الديون التي تدين بها اثينا لدول اخرى.

وفي مقابلة نشرت الاحد المحت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل أنها قد تسمح بذلك.

وكانت ميركل تعارض الفكرة سابقا ولكنها قد تكون الوسيلة الوحيدة لوضع الاقتصاد اليوناني على المسار الصحيح.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك