وصول أول طائرة بوينغ 777 إلى العراق

آخر تحديث:  السبت، 15 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:20 GMT

وصول أول طائرة بوينغ 777 إلى العراق

سلمت شركة بوينغ العراق يوم السبت أول طائرة من طراز بوينغ 200LR- 777، من بين اربعين طائرة اشتراها العراق من الشركة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قالت شركة بوينغ العملاقة لتصنيع الطائرات إنها سلمت العراق السبت 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري أول طائرة من طراز بوينغ 200LR- 777، من بين اربعين طائرة اشتراها العراق من بوينغ.

وقد وصلت الطائرة الجديدة إلى مطار بغداد يوم السبت في إشارة إلى أن عملية التطوير والإعمار متواصلة في العراق بعد عقود من المعاناة من الحروب والعقوبات الدولية.

ويأتي شراء العراق هذا العدد الكبير من طائرات نقل المسافرين المتطورة كجزء من عملية إعادة بناء الخطوط الجوية العراقية، التي تعتبر الأعرق في الشرق الأوسط، إذ تأسست عام 1938 وأصبحت مملوكة للدولة عام 1946.

وتقول بوينغ إن المزيد من الطائرت سيصل إلى العراق في المستقبل إذ أن بغداد اشترت 30 طائرة من طراز بوينغ 737-800 وهي طائرات أصغر حجما من الطائرة التي وصلت اليوم، وعشر طائرات من الطراز الجديد بيونغ 787.

مطار بغداد

مطار بغداد سيشهد المزيد من الطائرات الحديثة التي اشتراها العراق من بوينغ

وستصل الطائرة الأولى من طراز 737 الأصغر حجما إلى العراق منتصف العام المقبل.

ويقول مراسل وزارة النقل العراقية، عبد الكريم النوري، إن وصول الطائرة يعتبر خطوة مهمة في اتجاه بناء أسطول كبير يُمكن الاعتماد عليه لشركة الخطوط الجوية العراقية المملوكة للدولة.

يذكر أن جهود الخطوط الجوية العراقية لإعادة نشاطها قد تعثرت بسبب قِدَم طائراتها والخلاف الطويل الأمد مع دولة الكويت المجاورة الذي يعود إلى احتلال العراق الكويت عام 1990.

وقد توقفت الخطوط الجوية العراقية عن العمل عام 1991 إثر قيام صدام حسين باحتلال الكويت والذي حوَّل العراق إلى دولة منبوذة عالميا. لكن الخطوط استأنفت رحلاتها المحلية عام 2000، إلا أنها لم تستأنف رحلاتها الخارجية إلا عام 2004، أي بعد عام من الاحتلال الذي قادته الولايات المتحدة للعراق.

وقد أدى الخلاف مع الكويت حول الطائرات وقطع الغيار التي تقول الكويت إن العراق استولى عليها أثناء الاحتلال، قد دفع السلطات البريطانية إلى احتجاز جواز سفر مدير الخطوط الجوية العراقية، كفاح حسن، الذي قاد أول طائرة من بغداد إلى لندن في نيسان عام 2010.

لكن متحدثا باسم الحكومة العراقية قد قال في مارس/آذار الماضي إن العراق قد سوّى خلافاته مع الكويت حول الخطوط الجوية وإنه سيدفع 500 مليون دولار إلى الكويت كتعويض.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك