روسيا تمد خط انابيب نفط جديدا من سيبيريا الى الهادي

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:30 GMT
انابيب

يسهل الخط الجديد تصدير المزيد من نفط روسيا لدول اسيا


بدأت روسيا الثلاثاء تشغيل المرحلة الثانية لانبوب النفط الروسي بين سيبيريا والمحيط الهادي الذي يسهم في نقل النفط الروسي الى دول آسيا.

ويربط خط الانابيب الجديد حقول النفط في سيبيريا بميناء تصدير على المحيط ويبلغ طوله اجمالا 4 الاف كيلومتر، ويصل طول المرحلة الثانية التي تربط ما بين سكوفورودينو (اقصى الشرق الروسي) وخليج كوزمينو في الشرق الاقصى على الساحل الروسي على بحر اليابان الى الفي كيلومتر.

وتبلغ القدرة السنوية لهذا الانبوب 30 مليون طن سنويا.

واوضحت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للانباء ان القدرة السنوية لهذا المقطع الذي افتتح بحضور نيكولاي توكاريف رئيس الشركة الحكومية المكلفة نقل النفط الروسي (ترانسنفت) سترتفع الى خمسين مليون طن سنويا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات نقلتها وكالات الانباء الروسية ان "هذا المشروع سيزيد الى حد كبير قدرات البنى التحتية لمناطق اقصى الشرق الروسي".

واضاف بوتين، الذي كان يتحدث عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وهو يتابع حفل تدشين الخط، ان روسيا ستنقل النفط عبر هذا الانبوب الى اليابان والصين والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وسنغافورة والفيليبين وتايوان.

وحتى الآن، كانت القطارات تنقل النفط من سكوفورودينو الى كوزمينو.

ودخل المقطع الاول من الانبوب الخدمة في ديسمبر/كانون الاول 2009، ويربط بين تايشيت (في سيبيريا الشرقية) وسكوفورودينو، ويبلغ طوله 2694 كيلومترا وقدرته السنوية 30 مليون طن.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك