تحذير من "خطورة" سياسات بريطانيا على الاتحاد الأوروبي

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:26 GMT

رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي.

نبه رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي الى أن صبر أوروبا على معارضة بريطانيا المتزايدة للاتحاد الأوروبي بدأ ينفد، مشيرا إلى أن سياسات بريطانيا التي وصفها بالانتقائية تضع المشروع برمته في مواجهة مخاطر.

وقال إن محاولات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون استعادة سلطات معينة من بروكسل يهدد الاتحاد الذي تضم 27 دولة.

وأضاف رومبوي خلال مقابلة مع صحيفة الغارديان الخميس: "لو كان لكل دولة بالاتحاد ان تختار من السياسات الحالية ما تحبه وتترك ما لا تحب، لحدث تفكك سريع للاتحاد عامة، والسوق الموحدة على وجه الخصوص."

وكان رئيس الوزراء البريطاني أعلن الشهر الماضي إثر ضغوط من المحافظين المعارضين للاتحاد الأوروبي أنه لا يزال يدعم عضوية بريطانيا بالاتحاد الأوروبي، لكنه يريد "تسوية جديدة" تتضمن الحصول على الاختيار فيما يتعلق بقضايا مهمة.

ويرى كاميرون أن تكامل منطقة اليورو، التي تضم 17 دولة، قد يعني إجراء تعديلات على بعض اتفاقيات الاتحاد الأوروبي، وتمنح مراجعة الاتفاقيات فرصة للمملكة المتحدة كي تغير علاقاتها مع بروكسل.

ومن المقرر أن يلقي كاميرون في مطلع 2013 كلمة مهمة عن مستقبل المملكة المتحدة في أوروبا.

"ضرر بالغ"

ويرى رومبوي ان خروج بريطانيا قد يلحق ضررا بالغا بأوروبا، وانه سيضر بريطانيا وشركاءها بالاتحاد الأوروبي على السواء.

لكن وزير المالية الألماني والتر شيوبله قال لصحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج الأحد: "نريد الحفاظ على بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. لكن لا يعني هذا أنه يمكن لأحد ابتزازنا."

ويعتقد الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية جاك ديلور إلى أن بريطانيا قد تترك الاتحاد الأوروبي وبعد ذلك تتفاوض بشأن شراكة جديدة تناسب مصالحها بشكل افضل

وقال ديلور لصحيفة هاندلسبلات الاقتصادية الالمانية الجمعة: "البريطانيون مهتمون فقط بمصالحهم الاقتصادية، ولا شيء آخر."

وأضاف: "إذا لم يكن في استطاعتهم دعم توجه يستهدف المزيد من الاندماج في أوروبا، يمكن أن نبقى أصدقاء، لكن على أسس مختلفة."

وقال: "يمكن أن اتخيل وضع مثل منطقة اقتصادية أوروبية أو اتفاق تجارة حر...(بريطانيا) مهمة استراتيجيا واقتصاديا"، مضيفا أن لندن يجب أن تظل "شريكا مميزا".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك