المجلس الدستوري يوقف فرض ضريبة 75 في المئة في فرنسا

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:35 GMT
هولاند

زيادة الضرائب على الاغنياء احدى سياسات الرئيس الاشتراكي الرئيسية

اوقف المجلس الدستوري في فرنسا فرض ضريبة على الدخل تصل الى 75 في المئة طرحها الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند.

وكان قرار فرض تلك الضريبة على من تزيد دخولهم عن مليون يورو احدى السياسات الرئيسية للرئيس.

وادى القرار الى غضب رجال الاعمال وقال بعض الاثرياء انهم سيهاجرون من البلد.

وقالت الحكومة الفرنسية انها ستعيد طرح قانون الضريبة، المفترض ان تطبق في 2013، بالشكل الذي يتفادى اعتراضات المجلس الدستوري.

وفي حكمه برفض الضريبة قال المجلس الدستوري السبت انها "تتعارض مع المساواة في تحمل العبء العام" اذ انها، على عكس نسب الضرائب الاخرى، تفرض على الافراد وليس على دخول الاسر.

ويعني ذلك انه في اسرة ما دخل فردد واحد فيها مليون يورو سيدفع الضريبة، بينما في اسرة دخل فردين فيها كل منهما 900 الف يورو لا يدفعون الضريبة.

كما رفض المجلس كذكلك طريقة حساب الضريبة.

الا ان رئيس الوزراء الفرنسي جسن-مارك ايروت قال ان حكومته تصر على تطبيق الضريبة.

وينظر الى الضريبة الجديدة على انها سياسة رمزية لانها ستنطبق فقط على 1500 شخص ولمدة عامين.

مع ذلك، تثير جدلا في فرنسا هي وزيادات اخرى غيرها في الضرائب.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك