امريكا: محادثات اللحظة الاخيرة لتفادي "الجرف المالي"

آخر تحديث:  الأحد، 30 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 09:53 GMT
اوباما

الرئيس متفائل باتفاق حول الميزانية في الكونغرس

يواصل البرلمانيون الاميركيون اليوم الاحد مفاوضاتهم للتوصل الى اتفاق يجنب البلاد "الجرف المالي" الذي يعني فرض اجراءات تقشفية كبيرة بما في فيها زيادة ضرائب وخفض الانفاق العام مع بداية العام الجديد.

ويعمل مستشارو زعيمي كتلتي مجلس الشيوخ على اعداد اتفاق مقبول من قبل الديمقراطيين والجمهوريين الذين يسيطرون بدورهم على مجلس النواب.

واذا لم يتوصل الحزبان الى اتفاق بحلول منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء، فستدخل الاجراءات المسماة "الجرف المالي" حيز التنفيذ بشكل تلقائي.

ويرى خبراء اقتصاديون ان ذلك يمكن ان يعيد اول اقتصاد في العالم الى الانكماش.

وسيجتمع مجلس الشيوخ في الساعة الواحدة بعد الظهر بينما يبدأ مجلس النواب جلسته بعد ساعة من ذلك، في اجراء نادر للكونغرس ان يجتمع في يوم احد وفي فترة عطلات اعياد الميلاد ورأس السنة.

ولن يكون امام المجلسين وقت طويل لمناقشة الاتفاق اذا تم التوصل اليه قبل عملية التصويت عليه التي تبدأ قرب منتصف الليل.

وكان الرئيس باراك اوباما دعا في خطابه الاذاعي الاسبوعي السبت الكونغرس الى تجنيب الطبقة المتوسطة زيادة في الضرائب.

وقال: "علينا ان نفعل كل ما يلزم من اجل حماية الطبقة المتوسطة وزيادة النمو والمضي قدما".

واضاف ان "رؤساء الكتل في الكونغرس يعملون على ايجاد طريقة تتجنب زيادة الضرائب على الطبقة المتوسطة، واعتقد انه بامكاننا التوصل الى اتفاق بين مجلسي الكونغرس بين لحظة واخرى".

وكان اوباما قال الجمعة في تصريح مقتضب في البيت الابيض بعد لقاء استغرق اكثر من ساعة مع القادة الديمقراطيين والجمهوريين في مجلسي النواب والشيوخ: "ما زال بامكاننا التوصل الى اتفاق".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك