ترانس أوشن توافق على دفع غرامة قدرها1.4 مليار دولار

آخر تحديث:  الخميس، 3 يناير/ كانون الثاني، 2013، 23:46 GMT

أدى انفجار المنصة ديبووتر هورايزون الى مقتل 11 عاملا

وافقت شركة ترانس أوشن، التي كانت تملك المنصة ديبووتر هورايزون، على تسوية مع الحكومة الامريكية.

وستدفع الشركة، ومقرها سويسرا، 400 مليون دولار كغرامة جنائية ومليار دولار كغرامة مدنية بعد اقرارها بأنها انتهكت قانون "المياه النظيفة".

وانفجرت المنصة ديبووتر هورايزون، التي كانت مؤجرة لشركة بي بي BP، يوم 20 ابريل / نيسان 2010 مما ادى الى مقتل 11 عاملا.

وادت بقعة الزيت الناجمة عن الانفجار الى اضرار كبيرة في خليج المكسيك وتسببت في واحدة من اكبر الكوارث البيئية في تاريخ الولايات المتحدة.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني الماضي توصلت بي بي الى تسوية مع الحكومة الامريكية قيمتها 4.5 مليار دولار، بما في ذلك غرامة جنائية قدرها 1.26 مليار دولار.

ووجه تقرير اصدره مجلس السلامة الكيميائية في الولايات المتحدة انتقادات لكل من بي بي وترانس أوشن لعدم وجود قواعد سلامة كافية لديهما.

واختلفت الشركتان حول المسؤول عن تفسير نتائج تقرير للضغط كان من الممكن ان يعطي تحذيرا للعاملين على الحفار.

ويجب ان يوافق قاض اتحادي على الاتفاق مع ترانس أوشن بعد ان تمت الموافقة عليه من قبل وازرة العدل.

وكجزء من التسوية يتعين على الشركة ان تقوم بسلسلة من التعديلات في اجراءات السلامة والطوارئ على الحفارات التي تمتلكها.

وسيتم انفاق الـ 1.4 مليار دولار على مشاريع بيئية وللبحث والتدريب للحيلولة دون حدوث تسريبات نفطية في المستقبل.

وقالت ترانس أوشن في بيان "هذه الاتفاقات الهامة، والتي تعتقد الشركة انها في مصلحة المساهمين والموظفين، تزيل الكثير من الشك المتعلق بالحادث".

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك