ذهب ألمانيا: البنك المركزي يعيد بعض الاحتياطي من الخارج

آخر تحديث:  الأربعاء، 16 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:51 GMT

استخدام الاحتياطي بفاعلية

أعلن البنك المركزي في ألمانيا أنه سيعيد نحو 700 طن من احتياطي الذهب، الذي يودعه في نيويورك وباريس إلى خزائنه داخل البلاد.

وأوضح البنك أن نصف احتياطي الذهب الألماني سيكون داخل البلاد بحلول عام 2020، علما أن أقل من ثلث احتياطي ألمانيا من الذهب موجود في خزائنها.

وكانت ألمانيا قد أودعت سبائك احتياطي الذهب في الخارج، توجسا لاجتياح من الاتحاد السوفييتي سابقا. ثم قرر البنك المركزي إبقاءه هناك حتى يستطيع شراء العملة الصعبة بسرعة في ظروف الأزمات.

ولن يترك البنك المركزي الألماني أي احتياطي من الذهب مودعا في فرنسا، لأن كلا البلدين يتعامل باليورو. بينما سيخفض ودائعه في نيويورك إلى 37 في المئة من 45 في المئة، بنهاية العقد.

ولكن البنك المركزي الألماني أوضح أن احتياطي الذهب في بنك إنجلترا، والذي يقدر بنسبة 13 في المائة من الاحتياطي الإجمالي، سيبقى على حاله.

ويقول مراسل بي بي سي في برلين إن هيئة التدقيق المالي في ألمانيا انتقدت الحكومة على إهمالها في توفير إحصاءات دقيقة عن سبائك الذهب، وشككت في تطابق أرقام سجلات الحكومة وحقيقة وجود بعض الودائع من الذهب.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك