السماح برحلات تجريبية لطائرات بوينغ دريملاينز 787

بوينغ دريملاينز 787
Image caption طلبت إدارة الطيران الفيدرالية من بوينغ القيام بفحوص واختبارات مكثفة قبل الطيران

سمحت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية لشركة بوينغ لصناعة الطائرات بتسيير رحلات اختبارية لطائراتها من نوع دريملاينر 787.

وكان مجمل رحلات اسطول الطائرات من نوع 787 أوقف الشهر الماضي إثر حادث اشتعال النيران في بطاريات إحدى هذه الطائرات، كما أجبر خلل طائرة أخرى على القيام بهبوط اضطراري.

واجرت الهيئة المنظمة لشؤون الملاحة الجوية وشركة بوينغ تحقيقات لتحديد الاسباب التي وقفت وراء هذه الحوادث.

وقال إدارة الطيران الفيدرالية إن الرحلات الاختبارية ستساعد في جمع المعلومات عن أداء البطارية في الطائرة "بينما هي في الجو".

وقال مارك بيرتيل المتحدث باسم شركة بوينغ إن مثل هذه المعلومات "ستدعم استمرار التحقيقات في اسباب حوادث البطاريات في طائرات 787 ".

وأضاف "نحن واثقون من أنه شيء آمن تشغيل طائرات 787 في مثل هذه الرحلات الاختبارية".

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إنها طلبت من بوينغ القيام بفحوص واختبارات مكثفة قبل الطيران، وإن الطائرة ينبغي أن "تحلق في فضاء جوي محدد فوق مناطق غير آهلة بالسكان".

وكان مسؤول السلامة في وزارة النقل اليابانية ياسو ايشي قال في وقت سابق ان "مهندسين من ادارة الطيران الفيدرالية الامريكية وشركة بوينغ ومكتب الطيران التابع لنا بدأوا تحقيقات ركزت في الاساس على خط انتاج جي اس يواسا".

وقد شهدت اسهم شركة (جي اس يواسا) لصناعة البطاريات اليابانية المصنعة للبطارية المستخدمة في الطائرة تراجعا بنسبة 11 في المئة من السابع من كانون الثاني/يناير عندما اندلع حريق في طائرة بوينغ في مطار لوجان الدولي في بوسطن.

.

المزيد حول هذه القصة