بنك "باركليز" البريطاني يغلق وحدة "تجنب دفع الضرائب"

Image caption يسعى المصرف الى تحسين سمعته بعد سلسة الفضائح التي عانى منها أخيراً

قال بنك "باركليز" البريطاني انه سيغلق وحدة "تجنب دفع الضرائب" المثيرة للجدل. وتعتبر هذه الوحدة من احدى الخدمات التي يقدمها البنك لزبائنه وهي تجنبهم دفع الضرائب الحكومية، وذلك بحسب معلومات حصلت عليها الـ بي بي سي.

ويأتي قرار اغلاق "باركليز" هذه الوحدة في إطار الخطة الاصلاحية الاستراتيجية التي يجريها المصرف.

وهي خطوة لتحسين صورة المصرف بعد سلسلة من الفضائح التي منيت بها في الآونة الأخيرة.

وكان بنك "باركليز" اضطر الى دفع غرامة قدرها 290 مليون جنيه استرليني بسبب محاولة التلاعب بأسعار فائدة الإقراض بين المصارف في لندن.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك "باركليز" انتوني جينكنز انه "يشدد على اخلاقيات المهنة منذ توليه منصبه بعد استقالة رئيس البنك السابق بوب دياموند جراء فضحية التلاعب بأسعار فائدة الاقراض بين البنوك".

وقال جينكنز للنواب البريطانيين انه "يعمل على التخلص من إرث دياموند في المصرف".

أخلاقيات المهنة

ومن المتوقع، ان يستمر "باركليز" بتقديم خدماته للزبائن الخاصة بالضرائب، الا أنه لن يقدم خدماته في اي عملية مصرفية تهدف الى تجنب دفع الضرائب.

ويقول بعض من موظفي "باركليز" ان "اغلاق وحدة تجنب الضرائب، تعد خطوة مهمة".

وتخلى جينكنز عن مكافآة قدرها مليون جنية استرليني بداية الشهر الحالي، "بسبب الاوضاع الصعبة التي يمر بها المصرف".