بنك باركليز يعلن إلغاء 3700 وظيفة

بنك باركليز
Image caption مدير البنك يرى أن انطباع الناس عن البنك لن يتغير قريبا

يعتزم بنك باركليز إلغاء 3700 وظيفة على الأقل، وتقليص أنشطته المصرفية الاستثمارية.

ويأتي هذا الإعلان في إطار خطة إعادة هيكلة أطلقها الرئيس التنفيذي الجديد لخفض التكلفة السنوية 1.7 مليار جنيه استرليني وتحسين معايير العمل.

وقال الرئيس التنفيذي أنتوني جنكينز إن إلغاء الوظائف سيشمل 1800 من العاملين في قطاع الشركات والاستثمار و1900 في أنشطة قطاع التجزئة والأعمال في أوروبا.

وقال جنكينز لبي بي سي "لن يغير الناس انطباعهم عنا قبل سنوات، لكنني لم أتهيب من ذلك".

وأضاف جنكينز أن بريطانيا لن تتضرر كثيرا بسبب خطة إلغاء الوظائف.

ويعتزم البنك التركيز على الاستثمار في بريطانيا، والولايات المتحدة، وإفريقيا، وتقليص حضوره في أوربا وآسيا.

ويشمل ذلك خفض أنشطة الاستثمار المصرفي في الأسهم والأعمال الاستشارية في أوربا وآسيا.

وقال جنكينز إن الهدف هو خفض التكلفة الأساسية إلى 16.8 مليار استرليني، بعد استبعاد تكاليف استثنائية تصل إلى ملياري استرليني و700 مليون في السنوات الثلاث المقبلة.

وكشف جنكينز النقاب عن الخطة بالتزامن مع إعلان النتائج السنوية.

وقال إن أرباح العام الماضي قبل حساب الضرائب بلغت 246 مليون استرليني في عام 2012، بانخفاض حاد بنحو خمسة مليارات و900 مليون عن عام 2011 بسبب تكلفة تعويض عملاء عن التضليل في بيع منتجات وخسارة في قيمة ديون البنك.

المزيد حول هذه القصة