مجموعة العشرين تبحث مخاوف "حرب العملات" في موسكو

رئيس البنك المركزي الاوروبي
Image caption قال دراغي قبيل انعقاد الاجتماع ان "الكلام حول حرب العملات غير لائق وعقيم"

يبحث المسؤولون الماليون في دول مجموعة العشرين في موسكو مخاوف نشوب "حرب العملات" بعد اسبوع حاولت خلاله مجموعة الدول الصناعية السبع التوصل الى موقف موحد بشأن العملة لكنها فشلت في ذلك.

وشهد الين الياباني تراجعاً ملحوظاً فيما ارتفعت قيمة اليورو امام العملات الأخرى.

وتؤثر قيمة عملة البلاد على تجارة البلاد وهناك مخاوف من ان تسعى بعض الدول الى التأثير على الاسواق المالية لدعم اقتصاد بلادهم. وتشدد مجموعة العشرين على عدم تدخل الدول في عالم الاسواق المالية.

مجموعة السبع

وأصدرت مجموعة السبع بيانا هذا الاسبوع يجدد التأكيد "على التزامها طويل الأمد بترك تحديد أسعار الصرف لقوى السوق". وقال نائب وزير المالية الروسي سيرجي ستورشاك إن مناقشة صياغة البيان تنطوي على صعوبة لكن البيان النهائي لن ينتقد اليابان بالتحديد. وصرح للصحفيين "لا يوجد خفض للعملة لأغراض تنافسية،لا توجد حرب عملات، ما يحدث هو رد فعل من السوق على عملية صنع قرار داخلية".

من جهته،قال رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي قبيل انعقاد الاجتماع ان "الكلام حول حرب العملات غير لائق وعقيم". وقالت مصادر في المجموعة إن الولايات المتحدة تعوق محاولات للاتفاق على التزام بخفض الاقتراض ليحل محل تعهد جماعي قطعته قمة مجموعة العشرين في تورونتو عام 2010 بخفض العجز في ميزانيات الدول الأعضاء إلى النصف. وتنتهي مهلة تنفيذ أهداف تورونتو هذا العام.

المزيد حول هذه القصة