بريطانيا: استعادة 645 مليون جنيه استرليني مفقودة

العملة البريطانية
Image caption خلال هذه الاوقات العصيبة تبرز أهمية النقود وان كانت صغيرة

استعادت الاجهزة المصرفية البريطانية نحو 645 مليون جنيه استرليني كانت فقدت في الحسابات المصرفية خلال السنوات الخمس الماضية، بفضل خدمة التتبع الخاضع لادارة القطاع المالي.

وقال المشرفون على الخدمة ان حوالى 315 ألف شخص لجأوا إلى خدمة "حسابي الضائع" منذ اطلاق البرنامج عام 2008، لافتين إلى أنه جرى تقديم 580 ألف طلب تتبع.

ويمكن للمستخدمين العثور على المبالغ النقدية التي فقدت في الحسابات المستترة لدى البنوك وجمعيات البناء وبنك الادخار الوطني والاستثمار.

ومن بنك الادخار الوطني والاستثمار وحده، تم استرجاع زهاء 445 مليون جنيه استرليني من خلال خدمة التتبع وخدمة "حسابي الضائع" الذي يديره بنك الادخار الوطني والاستثمار ورابطة المصرفيين البريطانيين ورابطة جمعيات البناء.

وقال جون براوت مدير عملاء التجزئة لدى بنك الادخار الوطني والاستثمار: "حتى الحسابات المالية الصغيرة يمكن ان تساعد في تكاليف المعيشة اليومية، لذا، من المهم ان يحتفظ الناس بسجل معاملات ادخاراتهم".

يذكر انه لدى رابطة المصرفيين البريطانيين ورابطة جمعيات البناء برامج سابقة، لكنهما استقبلا حتى الان 400 ألف طلب بينهما، واعادوا 200 مليون جنيه استرليني للعملاء.

وقال بريان موريس رئيس الادخار لدى رابطة جمعيات البناء "خلال هذه الاوقات العصيبة تبرز أهمية النقود وان كانت صغيرة، ونحن نتفهم تماما اهمية البرنامج وسنفعل كل ما بامكاننا لضمان معرفة الكثير من المواطنين لهذه الخدمة المجانية والسهلة."

المزيد حول هذه القصة