الطيران الياباني يلغي المزيد من رحلات بوينغ 787

Image caption إلغاء الرحلات يشمل عطلة الأسبوع الذهبي

ألغت شركة الطيران اليابانية "أن أي أن" نحو 1700 رحلة على طائرات 787 في شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار، بما فيها عطلة الأسبوع الذهبي في اليابان.

وبلغ عدد رحلات بوينغ 787، التي ألغتها أن أي أن، من أجل التحقق من سلامة بطارياتها، 3600 رحلة.

وتعد شركة الطيران اليابانية أكبر زبائن بوينغ الأمريكية، حيث تملك 17 طائرة 787 من بين الخمسين طائرة التي يجري تشغيلها.

وقال متحدث باسم أي أن أي "للأسف، فإن تمديد فترة إلغاء الرحلات يشمل عطلة الأسبوع الذهبي، ولكننا قررنا إخطار زبائننا لأن تاريخ استئناف الرحلات لا يزال غير واضح".

وتقرر وقف جميع رحلات بوينغ 787 الأمريكية بعدما شب حريق في بطارية طائرة تابعة لشرطة الطيران اليابانية أن أي أن، وأدى الحادث إلى هبوط اضطراري للطائرة.

ولكن التحقيقات في سلامة البطاريات لم تبين أي عطب أو خلل فني.

وعرضت شركة بوينغ على سلطة ضبط الطيران الأمريكية خطة لإصلاح العطب لكن الخطة لم يتم الكشف عنها.

وقالت سلطة الضبط إنها تراجع الخطة، وأضافت "سلامة الطيران المدني على رأس أولوياتنا، ولن نسمح بعودة طائرات 787 إلى الأجواء ما لم نتأكد من معالجة مخاطر عطب البطاريات".