السلطات الأسترالية تصدق على تحالف كانتاس مع الإمارات

Image caption شأنها شأن لعبة الكريكيت، تعتبر كانتاس رمزا من رموز أستراليا

صدقت سلطات المنافسة الأسترالية بشكل نهائي على مشروع تحالف خطوط كانتاس الجوية الاسترالية مع شركة الامارات، مما سيفسح المجال للشركتين لتنسيق الرحلات واسعار التذاكر.

ويعني الاتفاق ان القاعدة الرئيسية لرحلات كانتاس الى القارة الأوروبية ستنتقل من سنغافورة الى دبي، كما يعني نهاية للشراكة طويلة الأمد بين الشركة الأسترالية والخطوط الجوية البريطانية في الرحلات بين المملكة المتحدة وأستراليا.

وكانت مفوضية المنافسة والمستهلكين الاسترالية (ACCC) قد صدقت على التحالف بشكل أولي في ديسمبر / كانون الأول المنصرم.

ويسمح القرار الأخير للشركتين بدمج فعالياتهما لخمس سنوات، وهي نصف المدة التي تقدمتا بطلبها أصلا.

وقالت المفوضية إنها على ثقة بأن منافع التحالف أكثر من مثالبه، وقال مديرها رود سيمز "إن المفوضية واثقة بأن من شأن التحالف بين كانتاس والامارات ان يعود بنفع للصالح العام من خلال تحسين الخدمات وزيادة الكفاءة."

وكانت المفوضية قد عبرت عن قلقها ازاء التأثير المحتمل لتحالف الشركتين على الرحلات المتوجهة الى نيوزيلندا، ولذا فهي أصرت على ان تحتفظا بكل الرحلات التي تقومان بها الى تلك البلاد رغم تداخلهما. وكان هذا احد شروط المصادقة على التحالف الجديد.

وقال آلان جويس، مدير كانتاس التنفيذي، في تصريح "كانتاس رمز من رموز استراليا، وقد أصبح مستقبلها اكثر إشراقا بفضل هذه الشراكة."

يذكر ان كانتاس عانت من صعوبات مالية كبيرة في السنوات الأخيرة، وسجلت في العام الماضي اول خسارة لها منذ خصخصت عام 1995 بسبب ارتفاع اسعار الوقود واحتدام المنافسة في سوق النقل الجوي بالمنطقة.

وما زال الاتفاق بحاجة الى موافقة السلطات النيوزيلندية ليصبح ساريا.

المزيد حول هذه القصة