"جي دبليو تي" الهندية تفصل موظفين بسبب "إعلان بيرلسكوني"

Image caption اعتذرت شركة فورد عن الإعلان.

قامت شركة "جي دبليو تي" الهندية بإقالة موظفين لديها على خلفية إعلانات مثيرة للجدل، بينها إعلان يظهر فيه رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني مع ثلاث نساء مربوطات في صندوق السيارة.

ووصفت شركة "جي دبليو تي"، التابعة لمجموعة "دبليو بي بي" الإعلانية الكبرى، الملصقات الدعائية بأنها "مثيرة للاشمئزاز ومخالفة للقواعد" المتبعة بالشركة.

كما طُلب من الشريك الإداري بالشركة، بوبي باوار، تقديم الاستقالة.

وأفادت تقارير بأنه طُلب من فيجاي سيمحا فالينكي، مدير الابتكار بوحدة "بلو هايف" المسؤولة عن إدارة أنشطة "فورد" بمجموعة "دبليو بي بي"، تقديم استقالته.

"أسف شديد"

ولم تستخدم الإعلانات بعد لأية أغراض تجارية، لكنها ظهرت على أحد المواقع الإليكترونية.

وأصدرت شركة "جي دبليو تي" بيانا أعربت فيه عن أسفها الشديد "لنشر هذه الملصقات الدعائية."

وأضاف البيان: "بعد إجراء مراجعة داخلية شاملة، قررنا اتخاذ الإجراءات التأديبية المناسبة مع المسؤولين (عن هذه الإعلانات)، وتتضمن الإجراءات إقالة موظفين بالشركة."

ويظهر أحد الإعلانات بيرلسكوني يجلس على مقعد السائق وثلاث نساء مربوطات في صندوق السيارة، مع شعار "دع قلقك خلفك في سيارة فيغو ذات الصندوق الأكبر".

وجرى تحميل الملصقات على أحد المواقع الإليكترونية بعد أيام من تمرير قوانين صارمة لمكافحة جرائم الاغتصاب في الهند.

المزيد حول هذه القصة