المودعون في بنك قبرص قد يفقدون نحو 60 في المئة من مدخراتهم

قال مسؤولون إن مودعي"بنك قبرص" الذين تزيد ايداعاتهم عن مئة الف يورو قد يفقدون ما يصل الى 60 في المئة من مدخراتهم في اطار اعادة الهيكلة المطلوبة في خطة الانقاذ التي وضعها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

ويقول البنك المركزي القبرصي إن 37.5 في المئة من الودائع التي تفوق مئة الف يورو ستتحول الى اسهم.

وقال البنك في بيان إنه لن يكون هناك فوائد مستحقة على حوالي 22.5 في المئة من الودائع التي تزيد على 100 ألف يورو.

وأضاف إن نسبة الأربعين بالمئة الباقية ستدر فائدة لكنها لن تصرف إلا إذا تحسن وضع البنك.

وقال مسؤولون قبارصة إن كبار المودعين في بنك لايكي، ثاني اكبر البنوك في البلاد، قد يواجهون خسائر كبيرة، ولكن لم تتضح تفاصل.

ويقول مسؤولون ان بنك لايكي سيتم ضمه في نهاية الامر الى بنك قبرص.

ويقول مراسل بي بي سي إنه توجد مخاوف من انه في حال رفع القيود المصرفية غير المسبوقة، سيهرع المودعون لنقل ودائعهم الى الخارج.

وأضاف مراسلنا أن الخسائر الكبيرة قد يكون لها عواقب وخيمة على المودعين الكبار مثل المدارس والجامعات. وقد تمثل القيود على المودعين سابقة في دول منطقة اليورو المدينة الاخرى.

وتحتاج قبرص لجمع 5.8 مليار يورو لتكون مأهلة لخطة الانقاذ واصبحت اول دولة في منطقة اليورو تضع قيودا على رأس المال لمنع سحب المودعين اموالهم خارج الجزيرة.

وتمت الموافقة على خطة الانقاذ التي تبلغ قيمتها عشرة مليارات يورو في وقت سابق هذا الشهر. وفرضت قبرص ضريبة تدفع مرة واحدة فقط على كل عملاء البنوك القبرصية تبدأ من 6.75 في المئة على اصغر المودعين.