قبرص تناشد الاتحاد الأوروبي تقديم مزيد من المساعدات لها

قبرص
Image caption تحتاج قبرص إلى 23 مليار يورو للتغلب على مصاعبها المالية

قال الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسياديس، إنه سيناشد الاتحاد الأوروبي تقديم مزيد من المساعدات لقبرص.

واتضح الخميس أن قبرص تحتاج إلى جمع مبلغ إضافي قيمته 6 مليارات يورو (7.8 مليار دولار) لتأمين حزمة الإنقاذ المالي البالغة قيمتها 10 مليارات يورو من بروكسل وصندوق النقد الدولي.

ويحض الرئيس القبرصي قادة الاتحاد الأوروبي على تغيير سياساتهم تجاه قبرص وليس طلب مزيد من الموارد المالية.

وجاء إعلان الرئيس القبرصي قبيل اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو في العاصمة الأيرلندية دبلن.

وجاء في مسودة وثيقة أعدتها الجهات المقرضة لقبرص أن تكلفة الإنقاذ المالي ارتفعت من 17.5 مليار إلى 23 مليار يورو علما بأن قبرص يتوجب عليها الآن أن توفر 13 مليار يورو إضافية.

وقال وزراء المالية المجتمعون في دبلن إن قيمة حزمة الإنقاذ المالي البالغة 10 مليارات يورو التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي ينبغي أن يوافق عليها البرلمان المحلي لكل دولة عضو.

ويمكن أن يتم ذلك في نهاية الشهر الحالي، وإذا أعطى صندوق النقد الدولي موافقته النهائية على حزمة الإنقاذ المالي، فإن قبرص يمكن أن تحصل على الدفعة الأولى منها في منتصف شهر مايو/أيار المقبل.

ويقول مراسل بي بي سي للشؤون الاقتصادية، أندرو ووكر، إن قبرص لا تسعى للحصول على مزيد من الموارد المالية من الاتحاد الأوروبي ولكنها تطلب مساعدة الاتحاد في تحمل العبء المالي حتى تتمكن من الوفاء بشروط حزمة الإنقاذ المالي.

وفي الوقت ذاته، قالت ألمانيا إن قيمة حزمة الإنقاذ المالي التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي لن ترفع، مضيفا أن مبلغ 10 مليارات دولار "كبير جدا".

وقال ناطق باسم الحكومة القبرصية الخميس إن من بين الخيارات المطروحة بيع بعض الاحيتاطات من الذهب التي تملكها قبرص.

ويقول محللون إن زيادة قيمة حزمة الإنقاذ المالي تعني أن قبرص تواجه تحديات جسيمة.

المزيد حول هذه القصة