كأس العالم 2022: قطر تقول إن ميثاق العمل سيضمن حقوق العمال

قطر
Image caption أظهرت دراسة بشأن الاتجار في البشر أن العمالة المهاجرة في الشرق الاوسط من بين أكثر العمالة عرضة للعمل القسري على الارجح

قالت اللجنة المعنية بتنظيم كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022 إن "ميثاق العمل" الجديد سيحمي العاملين.

وقال داريو كادافيد، كبير المديرين لقطاع التأمينات والتكامل، لدى اللجنة العليا القطرية 2022، ان سلامة العمال تحتل "أهمية قصوى."

بيد أن الاتحاد الدولي لنقابات العمال قال انها فكرة "مخيبة للآمال".

وقالت شاران باراو ، لدى الاتحاد الدولي لنقابات العمال، إن ميثاق العمل لن يساعد العمال المهاجرين.

وانتقدت باراو الخطوة قائلة "لم تطرح أي وثائق على أفراد الجمهور أو تناقش مع النقابات، ولا يزال العاملون يجهلون حقوقهم."

وكان ميثاق العمل قد أعلن عنه خلال مؤتمر لمعهد السلامة والصحة المهنية الذي انعقد في العاصمة القطرية الدوحة يوم الاربعاء.

وقال كادافيد خلال المؤتمر "نتطلع الى شراكة طويلة الاجل مع معهد السلامة والصحة المهنية لضمان شرعية دائمة لمعاير رعاية العاملين في قطر."

وأضاف "نبذل قصارى جهودنا لتوفير أرضية تضم تطوير استراتيجية شاملة بشأن سلامة العاملين وصحتهم وأمنهم ورعايتهم الاجتماعية، كما أن ميثاق العمل خطوة أولى. ندرك المهمة التى أمامنا وسوف نعمل بطريقة مستديمة وملتزمة لتحقيق النجاح."

عبودية جديدة

وتنتقد منظمات دولية وحقوقية قطر ودولا خليجية لسوء معاملة الفقراء من العمالة المهاجرة التي تعاني تدني الاجور وارتفاع معدلات الوفيات في مواقع البناء وتردي الظروف المعيشية.

وأظهرت دراسة جديدة أصدرتها منظمة العمل الدولية بشأن الاتجار في البشر أن العمالة المهاجرة في الشرق الاوسط، التي يأتي معظمها من شبه القارة الهندية والفلبين، من بين أكثر العمالة عرضة للعمل القسري على الارجح.

وأبرز التقرير أن نظام الكفالة الذي لا يسمح للعمال بإنهاء عقود عمل غير عادلة أو تغيير صاحب العمل يمثل "إشكالية متجذرة."

وقالت شاران باراو إن تصفه بالثغرات في قانون العمل القطري هيأ "ظروفا للعبودية في القرن الحادي والعشرين."

وأضافت "يعد إصلاح قانون العمل القطري بما يتفق والمعايير الدولية السبيل الوحيد لاعطاء العاملين في قطر حقوقهم."

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في تصريح لبي بي سي ان معهد السلامة والصحة المهنية الى جانب منظمة العمل الدولية من بين منظمات اجتمعت "للتأكيد على أن تسود بيئة العمل ظروف صحية وآمنة وكرامة" عندما تبدأ أعمال تشييد الاستاد في وقت لاحق هذا العام.

المزيد حول هذه القصة