الفطيم للتجزئة بدبي على وشك شراء متاجر "مترو" و "خير زمان" بمصر

Image caption تأتي مفاوضات هذه الصفقة في ظل تراجع كبير في قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية نظرا لحالة عدم الاستقرار الاقتصادي في مصر.

وصلت شركة ماجد الفطيم للتجزئة بدبي إلى مرحلة متقدمة في مفاوضاتها لشراء أكبر سلسلة متاجر كبرى "سوبرماركت" في مصر من مجموعة منصور التي يملكها رجل الأعمال محمد منصور.

وانتهت الشركتان من إجراءات الفحص اللازمة لاتمام صفقة شراء سلسلة متاجر "مترو" ومتاجر "خير زمان" للبقالة التي تبيع منتجات بأسعار مخفضة، حسبما نقلت رويترز عن مصدر طلب عدم الكشف عن هويته.

وتقدر قيمة نشاط التجزئة لمجموعة منصور ما بين 200 إلى 300 مليون دولار.

وقال المصدر إن الشركتين اتفقتا على المضي قدما في إتمام الصفقة، ولم يبق سوى إنجاز بعض التفاصيل البسيطة.

وتظهر هذه الصفقة الاهتمام المتزايد من جانب الشركات الخليجية في توسيع نشاطها في مصر، أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان، في الوقت الذي تتراجع قيمة العملة المحلية نظرا لحالة عدم الاستقرار الاقتصادي التي تمر بها البلاد عقب الربيع العربي.

وتسعى منصور، وهي أيضا أكبر موزع لسيارات جنرال موتورز في مصر، منذ العام الماضي إلى بيع مترو وخير زمان.

ولم يصدر تعليق من شركة الفطيم، صاحبة الامتياز الوحيدة لسلسلة المتاجر الفرنسية الكبرى كارفور في الشرق الأوسط، حول التطورات الخاصة بصفقة شراء المتاجر المصرية.

ومترو واحدة من أكبر سلسلة متاجر كبرى في مصر ولها أكثر من 40 فرعا في عشر مدن، بينما يعمل في خير زمان أكثر من ألفي موظف ولها 30 متجرا في أنحاء البلاد.

المزيد حول هذه القصة