أوباما: "وضع مزيد من التدقيق الضريبي على المحافظين" أمر معيب

أوباما
Image caption أوباما: الانتقادات الموجهة إلى استجابة الحكومة الأمريكية للهجوم في بنغازي كانت ذات دوافع سياسية.

وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما التقارير التي قالت إن مصلحة الضرائب الأمريكية استهدفت "جماعات محافظة بالمزيد من التدقيق قبيل الانتخابات" بأنها أمر معيب.

وقال أوباما في البيت الابيض إن إدارة الواردات الداخلية تحتاج إلى العمل بنزاهة تامة.

وقد أقرت مصلحة الضرائب انها اشرت جماعات محافظة تحمل في تسمياتها كلمات أمثال "تيار الشاي" أو "وطني" لتعريضها لمزيد من التدقيق في شؤونها الضريبة.

واشار أوباما أيضا إلى أن الانتقادات الموجهة إلى استجابة الحكومة الأمريكية للهجوم في بنغازي كانت ذات دوافع سياسية.

وقد كشف سابقا أن مناقشات رسمية بشأن الهجوم الذي استهدف القنصلية الأمريكية في بنغازي وقتل فيه أربعة أمريكيين قد تعرضت إلى إعادة تحرير من قبل وزراة الخارجية الأمريكية لحذف الإشارات إلى الارهاب فيها.

ويقول الجمهوريون إن إدارة أوباما عملت على التخفيف من موضوع الإرهاب قبيل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر الماضي.

وشدد أوباما الاثنين على أن إدارة الواردات الداخلية يجب تكون تحت "مسألة تامة" إذا كانت استهدفت جماعات مستثناة ضريبيا لأسباب سياسية خلال الحملة الإنتخابية في عام 2012.

وأضاف أن دافعي الضرائب الأمريكيين ينبغي أن تكون لديهم ثقة بأن مصلحة الضرائب تطبق القانون بطريقة غير منحازة.

وقد أرتفع عدد الجماعات التي ملأت طلبات الاستثناء الضريبي في مصلحة الضرائب الأمريكية بين عام 2010 و2012 وقبيل انتخابات عام 2012.

المزيد حول هذه القصة