بوينغ تستأنف تسليم طائرات دريملاينر لزبائنها

Image caption ما زالت هيئة سلامة المواصلات الأمريكية تحقق في السبب الذي أدى إلى ارتفاع درجة حرارة البطاريات

قالت شركة بوينغ الامريكية للطائرات إنها استأنفت تسليم طائرات 787 دريملاينر للزبائن المسجلين عليها، وذلك عقب إيقاف استخدام الطائرات نتيجة عطب أكتشف في بطارياتها.

وسلمت أول طائرة بالفعل لشركة طيران (أول نيبون) اليابانية التي ستدخلها الخدمة الفعلية في الأول من الشهر المقبل.

وكانت سلطات الطيران المدني قد أمرت بايقاف كافة الرحلات بهذه الطائرات عقب اصابة طائرتين عائدتين ألى الشركة المذكورة وشركة الطيران اليابانية بخلل في بطرياتهما.

وأضطرت بوينغ إلى إدخال تعديلات في بطريات ايونات الليثيوم المستخدمة في هذه الطائرات.

وصدقت ادارة الطيران المدني الامريكية على هذه التعديلات في التاسع عشر من الشهر الماضي، قامت بعدها بوينغ بالاصلاحات اللازمة لكل الطائرات التي انتجتها وسلمتها الى زبائنها.

وتشمل التعديلات بطاريات تعمل بدرجة حرارة اقل، وحاويات فولاذية مقاومة للذوبان، اضافة إلى نصب انبوب خاص يؤدي من حاويات البطاريات الى خارج الطائرة. وتقول بوينغ إن النتيجة النهائية لهذه التعديلات ازالة احتمال أن تتأثر الطائرات مستقبلا بالحريق أو انبعاث الدخان من البطاريات.

وكانت خطوط الطيران الأثيوبية أولى الشركات التي تستأنف الخدمة الاعتيادية باستخدام طائرة دريملاينر في السابع والعشرين من الشهر الماضي، ومن المؤمل أن تستأنف الشركات الأخرى استخدام هذه الطائرة في وقت لاحق من الشهر الجاري أو اوائل الشهر المقبل.

وكانت بوينغ قد سلمت 50 من هذه الطائرات إلى زبائنها وقت إيقافها. وقالت الشركة الثلاثاء إنها تتوقع أن تحقق هدفها بتسليم أكثر من 60 طائرة هذا العام.

المزيد حول هذه القصة