الكونغرس يحقق في سياسات شركة أبل لتجنب الضرائب

كشف تحقيق أجراه الكونغرس الأمريكي أن شركة أبل إستخدمت شركة أيرلندية لتجنب دفع مليارات الدولارات كضرائب على صافي أرباحها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح التقرير أن أبل أكبر شركة في العالم من حيث القيمة المالية تحتفظ بما يقرب من 102 مليار دولار من من حجم سيولتها النقدية البالغ 145 مليار دولار خارج الأراضي الأمريكية.

وحسب التقرير فإن السياسة التى تمارسها الشركة تعتبر قانونية وتقوم شركات أخرى كبيرة بإستخدامها لتجنب زيادة الضرائب التى تفرضها القوانن الأمريكية على الأرباح التى تجنيها الشركات الأمريكية في الخارج.

لكن التقرير يوضح أن شركة أبل تقوم بلي أعناق بعض النصوص القانونية للوصول إلى بغيتها وهو ما يدفع الكونغرس إلى مراجعة الثغرات الموجودة في قانون الضرائب.

وقال السيناتور جون ماكاين إنه بالرغم من أن أبل تعد أكبر دافع للضرائب في أمريكا إلا أنها أيضا تعتبر أكبر شركة تتجنب الضرائب.

ومن المقرر أن تقوم لجنة التحقيق في الكونغرس بسماع أقوال مدير إدارة الضرائب في أبل الثلاثاء حيث ينتظر أن يقدم شهادته ويجيب على تساؤلات النواب.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يدور فيه الجدل بين الساسة الأمريكيين حول الأسلوب الأمثل لرفع عائدات الضرائب الحكومية لتقليل عجز الميزانية الأمريكية.

ويتهم الجمهوريون الديمقراطيين بأنتهاج سياسات ضريبية سيئة تدفع المستثمرين إلى الأحتفاظ بكميات كبيرة من أرباحهم في الخارج لتجنب دفع الضرائب وهو ما يؤدى إلى تقلص حجم الإستثمارات داخل امريكا.

المزيد حول هذه القصة