البرلمان الأوروبي يناقش ضياع 1.3 ترليون دولار سنويا في التهرب الضريبي

يناقش البرلمان الأوروبي عدة مقترحات لمواجهة ظاهرة التهرب من الضرائب في منطقة اليورو قبيل إنعقاد القمة الأوروبية التى ينتظر أن يتناقش نقس الموضوع.

وتوضح الإحصاءات أن حجم التهرب من الضرائب في دول الإتحاد الأوروبي تبلغ نحو 1.3 ترليون دولار سنويا ما يبلغ نحو 7 أمثال ميزانية الإتحاد الأوروبي نفسه.

ومن المتوقع أن يشن نواب في البرلمان الأوروبي هجوما على ما يسمونه "معاقل التهرب من الضرائب" في أوروبا كما ينتظر أن أن تمارس ضغوط سياسية على بلدان مثل سويسرا لتخفيف سرية الحسابات في بنوكها.

وياتي ذلك بعد أيام من مطالبة رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون من حكومات الدول التابعة للتاج البريطاني بإجراء إصلاحات سريعة لقوانين الضرائب لتتماشى مع المعايير الدولية.

ومن المنتظر أن تدفع بريطانيا بإتجاه تشديد قوانين الضرائب خلال قمة الدول الثماني الكبرى الشهر المقبل.

وتقول إيموجين فولك مراسلة بي بي سي في ستراسبورغ الفرنسية حيث يقع مقر البرلمان الأوروبي إن أعضاء الإتحاد الأوروبي يعانون من مشاكل مالية كبرى لا ينمكنهم معها التسامح مع نحو تريليون يورو سنويا تضيع نتيجة التهرب الضريبي.

ويتوقع المحللون أن يتم تطوير سياسات جديدة للتعامل مع هذه الظاهرة مثل تأسيس لائحة سوداء للبنوك والدول التى تساعد في التهرب من الضرائب والإتفاق على نظام بنكي يسمح بتبادل سريع للمعلومات علاوة تنظيم أجراءات قضائية ضد من يمارسون هذه الأفعال.

المزيد حول هذه القصة