اليابان تتعهد بـ 32 مليار دولار لدعم النمو الاقتصادي في أفريقيا

آبي
Image caption رئيس وزراء اليابان يقول إن الشراكة بين القطاعين العام والخاص تشجع على الاستثمار في أفريقيا

تعهدت اليابان بدعم النمو الاقتصادي في القارة الأفريقية بـ 32 مليار دولار.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن الدعم سوف يأتي من القطاعين العام والخاص في بلاده بهدف تعزيز النمو وتشجيع الشركات اليابانية على الاستثمار في الدول الأفريقية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وفي كلمة بافتتاح مؤتمر طوكيو للتنمية الأفريقية السبت قال آبي إن خطة الدعم لأفريقيا تتضمن مساعدات رسمية بقيمة 14 مليار دولار و6.5 مليار دولار دعما في مجال البنية التحتية.

وفي منتدى آخر نظم في مدينة يوكوهاما الأحد قال آبي إن الدعم يشمل معونات قيمتها مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة لدول شمال أفريقيا.

وفي كلمته في المنتدى، قال رئيس الوزراء الياباني إن المعونات تستهدف تشجيع التنمية الاقتصادية والجهود الإنسانية.

وتحرص اليابان ، التي تعاني فقرا في الموارد، على الاستفادة من الموارد الطبيعية الضخمة في أفريقيا، خصوصا مع تنامي الاعتماد على استيراد النفط والغاز بعد كارثة فوكوشيما النووية عام 2011 التي تسببت في إغلاق معظم المفاعلات النووية في اليابان.

اللحاق بالصين

وتشير بيانات هيئة التجارة الخارجية اليابانية والحكومة الصينية إلى أن استثمارات اليابان المباشرة في أفريقيا بلغت 460 مليون دولار في 2011 مقارنة مع 3.17 مليار دولار للصين.

وقال آبي "ما تحتاجه أفريقيا الآن هو استثمار القطاع الخاص. الشراكة بين القطاعين العام والخاص تشجع ذلك الاستثمار."

وستقدم المؤسسة الوطنية اليابانية للنفط والغاز والمعادن دعما ماليا قيمته مليارا دولار في السنوات الخمس المقبلة للمساعدة في مشاريع استغلال الموارد الطبيعية التي تقوم بها شركات يابانية بهدف اللحاق بالصين.

وستوفر شركة نيبون للتأمين على الصادرات والاستثمارات ـ التي تديرها الدولة ـ غطاء يصل إلى ملياري دولار للتأمين على التجارة والاستثمار.

المزيد حول هذه القصة