لاتفيا تصبح الدولة الـ 18 في منطقة اليورو

Image caption ريغا. أكدت المفوضية في تقرير أصدرته اليوم أن لاتفيا قد استوفت شروط الإنضمام

ستصبح لاتفيا الدولة الثامنة عشر في منطقة اليورو العام المقبل بعد حصول طلبها للانتماء على موافقة المفوضية الأوروبية.

وأكدت المفوضية في تقرير أصدرته اليوم أن لاتفيا قد استوفت شروط الإنضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة.

ويأمل مسؤولو الاإتحاد الأوروبي في أن يسهم هذا النبأ في اثبات بأن منطقة اليورو مرشحة للتوسع رغم أزمة الدين السيادي التي ما برحت تعصف بها في السنوات الثلاث الأخيرة.

من جانبها، تسعى لاتفيا لتعزيز علاقاتها مع دول أوروبا الغربية وتخفيف اعتمادها الحالي على روسيا.

وستبدأ لاتفيا باستخدام العملة الموحدة أوائل العام المقبل بعد ان استوفت شروط القبول التي تتضمن معدل منخفض للتضخم وأسعار فائدة طويلة الأمد ودين حكومي قليل.

وكان مسؤولون أوروبيون قد قالوا في وقت سابق من الأسبوع الجاري إن قرارهم سيكون "ايجابيا."

ويقول ماثيو برايس مراسل بي بي سي في العاصمة البلجيكية بروكسل إنه بخلاف بعض الأعضاء القدامى في منطقة اليورو، تقع لاتفيا ضمن الحدود الاقتصادية التي حددها الاتحاد للعضوية.

ويقول مراسلنا إن "ثمة حماس واسع في دول أوروبا الشرقية - وخاصة في صفوف النخب السياسية - لاعتماد العملة الموحدة، ولكن استطلاعات الرأي تشير إلى تخوف العامة من أن يؤدي ذلك إلى زيادة في أسعار السلع والخدمات."

وكانت الأحزاب المعارضة لاعتماد العملة الموحدة قد فازت بأكثر من نصف عدد الأصوات في الانتخابات المحلية التي جرت في العاصمة اللاتفية ريغا الأسبوع الماضي.