الصين تفوز بامتياز لشق قناة تربط بين المحيطين الأطلسي والهادئ

Image caption الرئيس دانيال أورتيغا

أعلن الرئيس النيكاراغوي دانيال أورتيغا أن شراكة صينية فازت بامتياز شق قناة تربط بين المحيطين الأطلسي والهادئ مرورا بأراضي نيكاراغوا.

وقال الرئيس أورتيغا، الذي كان يتحدث لدى استقباله سفراء البرازيل وكندا وسويسرا والسعودية والكويت في ماناغوا، إن المشروع الطموح يشمل قناة مائية تقليدية و"قناة جافة" هي عبارة عن خط للسكة الحديد إضافة إلى مطارين وخط لأنابيب النفط لنقل المنتجات النفطية بين البحر الكاريبي إلى المحيط الهادئ.

وأضاف الرئيس النيكاراغوي أن العمل الفعلي بشق القناة من المقرر أن يبدأ في العام المقبل 2014 بعد الإنتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع.

وقال أورتيغا إنه أحال مشروع قانون يضع الإطار القانوني للقناة إلى المجلس الوطني للمصادقة عليه.

من جانبه، قال النائب المعارض أليسيو نونيش للصحفيين إن مشروع القانون "سيمنح الطرف المشغل للقناة امتيازا أمده مئة عام (أي امتياز يشابه ذلك الذي كانت تتمتع به الولايات المتحدة في قناة بنما)، وان الصينيين هم الذين سيشيدونه بكلفة 40 مليار دولار.

ومن المفارقات أن الصين ونيكاراغوا لا تقيمان علاقات دبلوماسية بينهما لأن نيكاراغوا ما زالت تعترف بتايوان، ولكنها تقيمان علاقات تجارية.

يذكر أن فكرة شق قناة عبر الأراضي النيكاراغوية يعود تاريخها إلى ما قبل القرن العشرين، ولكنها أفلت في عام 1914 عندما شقت قناة بنما.