"الملكة اليزابيث الثانية" تبدأ رحلة الاستحالة إلى فندق عائم

Image caption خميس جمعة يعلن خطة تحويل الباخرة الشهيرة الى فندق

توشك باخرة الركاب الشهيرة "الملكة اليزابيث الثانية" التي اشترتها مؤسسة "استثمار وورلد" المملوكة لحكومة دبي قبل 4 سنوات بـ 100 مليون دولار، على الابحار إلى شرق آسيا حيث سيتم تحويرها إلى فندق عائم في مشروع تبلغ كلفته 90 مليون دولار.

وقال خميس جمعة بو أمين، مدير شركة "درايدوكس وورلد" المتخصصة بادامة السفن، الاحد إن "الملكة اليزابيث الثانية" التي دخلت مجال الخدمة للمرة الأولى قبل 46 عاما تخضع الآن لعملية تجديد وصيانة قبل أن تبحر في الثامن عشر من أكتوبر / تشرين الأول المقبل إلى سنغافورة ومن ثم إلى هونغ كونغ.

ولم تدل الشركة السنغافورية التي تتولى مشروع تحويل الباخرة إلى فندق عائم بأي معلومات عن المشروع سوى القول إن العمل سيجري في حوض سفن صيني، يصار بعدها إلى ارساء الفندق العائم ذو الـ 400 غرفة في أحد الموانئ الآسيوية.