الإمارات تقدم دعما ماليا لمصر بقيمة 3 مليارات دولار

Image caption الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية كان من أبرز الوجوه بالوفد الإماراتي

أعلنت الإمارات عن تقديم حزمة دعم مالي إلى مصر بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

وأوضحت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن أبو ظبي قدمت إلى القاهرة "منحة مالية" قدرها مليار دولار و"قرضا بقيمة 2 مليار دولار بصورة وديعة بدون فائدة".

جاء ذلك خلال زيارة إلى القاهرة قام بها وفد إماراتي يضم مسؤولين بارزين في مقدمتهم الشيخ هزاع بن زايد مستشار الأمن الوطني، والشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية.

وشدد الشيخ هزاع بن زايد على أن العلاقة بين البلدين "راسخة وثابتة" متعهدا باستمرارها من أجل تحقيق "تطلعات البلدين وآمال الشعبين الشقيقين"، حسبما أفادت (وام).

كما أكد دعم الإمارات لمصر "في هذه المرحلة المفصلية"، معربا عن الثقة في "خيارات شعبها نحو المستقبل".

واجتمع الوفد الإماراتي مع مسؤولين مصريين في مقدمتهم الرئيس المؤقت عدلي منصور، الذي كان يشغل منصب رئيس المحكمة الدستورية قبل أن يعزل الجيش سلفه محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وطالما نظرت الإمارات إلى جماعة الإخوان المسلمين على أنها خطر فعلي.

ففي العام الماضي، اعتقلت السلطات الإماراتية 94 شخصا ينتمي معظمهم إلى حركة الإصلاح الإسلامية، المرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين.

وقبل نحو أسبوع قضت محكمة بحبس العشرات منهم بعد إدانتهم بالتخطيط لقلب ضد نظام الحكم في القضية المعروفة إعلاميا باسم قضية "التنظيم السري".

ومنذ عام 2011، عندما سقط حكم الرئيس حسني مبارك حليف الإمارات، تلقى الاقتصاد المصري العديد من اللطمات التي يعزوها مراقبون إلى اضطراب الوضع الأمني وحالة عدم اليقين السياسي.

وطيلة أشهر، خاض المسؤولون المصريون محادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من شأنه تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية في البلاد.

لكن الجانبين فشلا في الاتفاق على شروط القرض التي يرى مراقبون إنها تشمل تطبيق إجراءات لن تحظى بشعبية مثل زيادة الضرائب وتقليل الدعم على الوقود.

المزيد حول هذه القصة