منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تعلن خططا للحد من التهرب الضريبي

Image caption تعتمد خطط المنظمة على تحسين سبل تبادل المعلومات بين الهيئات الضريبية.

كشفت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عن خطط جديدة للتعامل مع التهرب الضريبي من خلال تحسين سبل تبادل المعلومات بين الهيئات الضريبية حول الأفراد والمؤسسات.

وتتجه الدول بصورة متزايدة لمستوى من تبادل المعلومات حول دافعي الضرائب حتى في غياب أي طلب محدد.

ومن المحتمل أن يساعد هذا على التعرف على أي سلوك غير مناسب بصورة أفضل من التقليد القائم على أن تقوم الهيئات الضريبية بالتحقيق حال الاشتباه في سلوك خاطئ قبل أن تطلب الحصول على معلومات.

ويقدر الاتحاد الأوروبي بأن مئات المليارات من اليورو تضيع كل عام جراء التهرب الضريبي.

وأصدرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، التي تقدم إرشادات لدولها حول سياسات الضرائب والاقتصاد، معيارا محدثا لعملية التبادل التلقائي للمعلومات على هامش اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين السبت.

وتأمل المنظمة أن تكون مسودة اتفاق جديد جاهزة للتوقيع من جانب الدول بحلول نهاية 2013.