مصر تدرس "تأجيل" مدفوعات القمح الروسي

Image caption الخبز في مصر مكون أساسي من مكونات الغذاء اليومي.

قالت وزارة التموين في مصر إنها لم تتخذ قرارا فيما يخص تأجيل مدفوعات شحنات القمح إلى روسيا، حسبما أفاد مصدر بالوزارة لبي بي سي.

وكان أركادي زلوتشفسكي رئيس اتحاد منتجي الحبوب في روسيا قد أعلن أن مصر تأمل في الاتفاق على تأجيل سداد ثمن شحنات قمح روسية.

وقال زلوتشفسكي إن من المتوقع أن تطلب مصر، وهي أكبر مستورد للقمح في العالم، من الحكومة الروسية السماح لها بتأجيل السداد بعد أن طلبت "من موردي الحبوب الروس عبر القنوات التجارية الحصول على شروط تفضيلية لإمدادات القمح وكان الرد أن الشركات التجارية لا تستطيع تأجيل السداد."

وأضاف "من المرجح الآن أن تتقدم مصر بطلب للحكومة الروسية. هذا الأمر يتطلب اتفاقا بين الحكومتين."

وقال وزير التموين المصري الجديد محمد أبو شادي لرويترز منذ يومين إن الوزارة ستتحدث مع مسؤولين في روسيا "خلال أيام" لبحث الاسعار وتسهيلات السداد.

وتعاني مصر من أزمة اقتصادي منذ الاطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وسط تراجع احتياطاتها من الودائع الأجنبية.

المزيد حول هذه القصة