سامسونغ تتفوق على آبل في جني الأرباح

أفادت بعض التقارير أن شركة سامسونغ قد تفوقت على شركة آبل لتصبح في مقدم شركات بيع الهاتف المحمول في معدلات جني الأرباح على مستوى العالم.

وطبقا لشركة ستارتيجي آناليتيكس لأبحاث السوق، بلغت الأرباح التشغيلية لقسم أجهزة المحمول لدى شركة سامسونغ عن الربع الثاني من عام 2013 ما يقدر بـ 5.2 مليار دولار أمريكي.

فيما قدرت الأرباح التشغيلية لهاتف محمول الآيفون، المنتج من شركة آبل، بنحو 4.6 مليار دولار، ليكون أداؤه "آخذا في الانخفاض" في سوق المبيعات.

وبلغ مجموع مبيعات الهاتف المحمول 386 مليون جهاز في الفترة ما بين إبريل/نيسان ويونيو/حزيران، ليرتفع بذلك بنسبة أربعة في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ومن مجموع المبيعات تلك، بلغت مبيعا هواتف شركة سامسونغ ما نسبته 27.7 في المئة. كما أن هذه الشركة، التي تعتبر أيضا أكبر شركة لتصنيع أجهزة التلفاز، سجلت أرباحا إجمالية بلغت 7 مليارات دولار.

من جانبه، قال نيل شاه، أحد كبار المحللين في شركة ستراتيجي آناليتيكس، إن ذلك يعتبر أسرع معدل للنمو في مجال صناعة الهواتف المحمولة منذ الربع الثاني من عام 2012.

وأضاف شاه "دُفِع جزء كبير من ذلك النمو بالطلب الشديد في آسيا وأمريكا اللاتينية على أجهزة آندرويد حديثة الإنتاج. واستمرت شركة سامسونغ في شغل الصدارة في السوق، لتقوم ببيع 107 مليون جهاز محمول على مستوى العالم."

وفي الوقت نفسه، بلغت المبيعات العالمية للهواتف الذكية 230 مليون جهاز خلال تلك الفترة، لترتفع بنسبة 47 في المئة مما كانت عليه في الفترة نفسها من عام 2012، وكان من بينها 33.1 في المئة من منتجات شركة سامسونغ.

أما بالنسبة لشركة آبل، فإن نصيبها في سوق الهواتف الذكية، الذي بلغ 14 في المئة، يعتبر أدنى مستوى لها على مدار الأعوام الثلاثة الماضية.

وقال نيل موستان، المدير التنفيذي لشركة أبحاث السوق: "يشهد أداء هاتف الآيفون تدنيا، وهو ما يضع شركة آبل في مواجهة موقف حرج في المنافسة مع أجهزة آندرويد بين الهواتف ذات الثلاث بوصات زهيدة الثمن وذات الخمس بوصات غالية الثمن."

وأضاف موستان أن هامش الربح لشركة آبل من أجهزة الهاتف المحمول آخذ في الاضمحلال، مع ضعف معدلات البيع لهاتف آيفون 5 والمنافسة الشديدة مع المنافسين الآخرين.

وتابع قائلا "مع حجم المبيعات الضخم وارتفاع أسعار الجملة وتشديد الرقابة على التكاليف، نجحت سامسونغ أخيرا في أن تصبح أكبر الشركات وأكثرها جنيا للأرباح في مجال الهواتف المحمولة."

المزيد حول هذه القصة