شركة الطيران الأوروبية تغير اسمها إلى إيرباص جروب

Image caption يوجد حتى الآن ما يزيد على 600 طلب شراء للطائرة ايه 350،

أعلنت شركة أنظمة الطيران الأوروبية الشركة الأم المصنعة لطائرات إيرباص أنها ستغير اسمها إلى مجموعة إيرباص بعد ضم أفرع الشركة التجارية في كيان واحد.

وستضم شركة إيرباص ثلاثة أقسام : قسم الطائرات التجارية، وقسم الدفاع والفضاء، وقسم طائرات الهليكوبتر.

وقالت الشركة إن هذه الخطوة سوف تعزز التكامل والترابط من خلال إعادة تسمية المجموعة التجارية وأقسامها باستخدام علامة إيرباص التجارية المعترف بها عالميا".

وستبدأ عملية تطبيق هذا التغيير في شهر يناير/كانون الثاني، ومن المقرر أن تنتهي في النصف الثاني من عام 2014.

وقال توم إندرز المدير التنفيذي لشركة أنظمة الطيران الأوروبية "إن إعادة التسمية ستجمع الشركة بالكامل تحت أفضل اسم لدينا وهو اسم يشير إلى العالمية، والإبداع والتكامل، ويشير أيضا إلى مصدر نحو ثلثي عائداتنا".

ارتفاع الطلب

جاء ذلك في الوقت الذي كشفت فيه الشركة أن صافي أرباح الربع الثاني من العام ارتفع بنسبة 14 % ليصل إلى 686 مليون دولار.

وقالت الشركة أيضا إنه في النصف الأول من عام 2013 سجلت إيرباص كوميرشال 722 طلبا للشراء، وذلك مقارنة بـ 230 طائرة فقط في النصف الأول من عام 2012.

وقالت الشركة أيضا إن إيرباص "حققت نجاحا في معرض باريس للطيران، وتلقت طلبات مؤكدة بشراء 241 طائرة".

وزادت الشركة من خططها التسويقية لعام 2013 لترتفع بسقف المبيعات المستهدفة لطائرات إيرباص بنسبة 25 في المئة لتصل إلى أكثر من ألف طائرة، لكنها قالت إنه نظرا لقلة عدد الشحنات المستلمة من طائراتA380 ‎ خلال العام، فإن إيرادات الشركة "ينبغي أن تشهد نموا معقولا في عام 2013".

"مرحلة حرجة"

وتعتبر إيرباص نفسها في صراع مستمر مع شركة بوينغ من أجل التميز في سوق مبيعات الطائرات، حيث تصدرت شركة بوينغ الأمريكية المشهد في كل من عدد طلبات الشراء وعمليات التسليم خلال عام 2012.

وقالت شركة أنظمة الطيران الأوروبية إنها تحقق تقدما كبيرا في طائرات إيرباص A350 XWB طويلة المدى، وهي طائرات تعمل بمحركين وتتميز باتساع حجم الطائرة.

وأضافت الشركة أنه في أعقاب أول رحلة للطائرة في شهر يونيو/حزيران " أجريت الاختبارات الأولى لكل أنظمة الطائرات الرئيسية بنجاح".

كما أشارت إلى أن الشركة "تدخل الآن مرحلة حرجة جدا فيما يتعلق ببرنامج إيرباصA350 ‎".

وأضافت الشركة أيضا "إنه يجري الاستعداد لزيادة الانتاج الصناعي للشركة، وأن المخاطر المرتبطة بهذه الزيادة يتم رصدها الآن عن قرب في ضوء الجدول الزمني، وآداء الطائرات، والتكلفة الإجمالية".

المزيد حول هذه القصة