واشنطن تسعى لمنع اندماج شركتين لتكوين أكبر شركة طيران في العالم

اندماج
Image caption ستنظم الشركتان عند اندماجهما 6700 رحلة جوية وتبلغ عائداتهما نحو 40 مليار دولار أمريكي

رفعت وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية لمكافحة الاحتكار في محاولة لمنع اندماج شركتي طيران وهما شركة "أمريكان إير لاينر" وشركة "يوس إيروايز".

وسيؤدي اندماج الشركتين في حال استكماله إلى إنشاء أكبر شركة طيران في العالم علما بأن التكتل الجديد حظي بموافقة قاض اتحادي أمريكي في مارس/ آذار الماضي والاتحاد الأوروبي.

وجاء في فحوى عريضة وزارة العدل أن اندماج الشركتين من شأنه أن يرفع أسعار تذاكر السفر لأن الاندماج يؤدي إلى "تقليص المنافسة بشكل كبير" بين الشركتين في السوق المحلية.

وانضمت إلى دعوى وزارة العدل الأمريكية ست ولايات إضافة إلى ولاية العاصمة واشنطن.

وقال وزير العدل الأمريكي، إيريك هولدر، في بيان "إن وزارة العدل تريد أن تقول من خلال الطعن في هذا الاندماج إن الشعب الأمريكي يستحق وضعا أفضل من هذا".

وأضاف البيان قائلا "هذه الصفقة ستقود إلى دفع المستهلكين الثمن أي دفع أسعار تذاكر أغلى ورسوم أعلى ومواجهة خيارات أقل".

وستنظم الشركتان عند اندماجهما 6700 رحلة جوية وتبلغ عائداتهما نحو 40 مليار دولار أمريكي.

ويذكر أن شركة "أمريكان إير لاينر" تستفيد من إجراءات الحماية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2011 حتى لا تتعرض للإفلاس في حين حققت شركة "يوس إيروايز" خلال السنوات الأخيرة أرباحا.

لكن وزارة العدل ذكرت في حيثيات دعواها أيضا أن شركة "أمريكان إير لاينر" اشترت خلال الآونة الأخيرة أسطولا تجاريا يعد الأضخم من نوعه في عالم الطيران.

وتقول وزارة العدل إن إذا استكملت إجراءات الاندماج، فلن تبقى سوى ثلاث شركات طيران رئيسية وبالتالي فإنها قد تفضل "التنسيق فيما بينهما بدلا من التنافس على نطاق واسع".

لكن بعض المحللين يرون أن قدرة شركة "أمريكان إير لاينر" وشركة "يوس إيروايز" على المنافسة بدون اندماج ليست قوية كما تقول وزارة العدل.

المزيد حول هذه القصة